استنفار الجهات الحكومية بحثاً عن مادة قاتلة تسبب الأمراض

استنفار الجهات الحكومية بحثاً عن مادة قاتلة تسبب الأمراض

الساعة 6:46 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
775
0
طباعة
مادة الاستبستوس

  ......       

استنفرت الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة مختلف الجهات الحكومية، بحثاً عن مادة “الاسبستوس” القاتلة، التي تسبب الإصابة بأمراض مثل السرطان وغيرها.

وعلمت “المواطن” من مصدر خاص، أنه وردت توجيهات عاجلة من الرئاسة إلى الجهات الحكومية، تتضمن طلب تقديم تقرير على المنشآت القديمة لدى الجهات التي تحتوى على مادة “الاسبستوس” وإشعار الرئاسة بذلك.

وتتولى الرئاسة إنشاء قاعدة بيانات لمواقع المنشآت التي تحتوى على مادة “الاسبستوس” ونفاياتها التي يتم التخلص منها، مع وضع الترتيبات والمعايير الخاصة بعمليات التفكيك والنقل للتخلص من المادة الخطرة بالتعاون والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.

وأشار المصدر في حديثه لـ”المواطن”، إلى أن دور وزارة الشؤون البلدية والقروية قامت بإعداد خطة تنفيذية بجدول زمني لإغلاق مردم “الاسبستوس” الموجود في مرمى الأمانة بمدينة الرياض، بالتنسيق مع الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة لاختيار المواقع المناسبة للتخلص من نفايات “الاسبستوس”.

وأكدت الرئاسة على وزارة المياه والكهرباء لوضع خطة تنفيذية من أجل التخلص من أنابيب “الاسبستوس” وفق جدول زمني محدد، وأن يتم إبلاغ أمانة اللجنة الوطنية للاسبستوس بالرئاسة بتفاصيل الخطة.

وكشفت المصادر عن إلزام وزارة الشؤون البلدية والقروية مقاولي الهدم بعدم إزالة أي مبانٍ تحتوي على “الاسبستوس” إلا بعد التنسيق المسبق مع الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، على أن تقوم وزارة التجارة والصناعة وهيئة المواصفات والمقاييس بإلزام مستوردي مكابح السيارات وأي مواد أخرى يدخل في صناعتها “الاسبستوس” بإيقاف استيرادها.

ويأتي تحرك الرئاسة تزامناً مع رسم السياسة الوطنية في مجال الوقاية من مخاطر “الاسبستوس”، وكان قرار صدر في 20/10/1429هـ من مجلس الوزراء، يقضي بتشكيل اللجنة الوطنية للاسبستوس برئاسة الرئيس العام للأرصاد وحماية البيئة، يذكر أن المادة تتدخل في عدد من الصناعات ومواد البناء ولها مخاطر إذا لم يتم التخلص منها بطريقة آمنة، كون الاستنشاق يتسبب في أمراض السرطان.


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. طفل سألوه عن تقسيم العراق فجاء رده مفحمًا