على لسان مغردي “تويتر”.. رسائل عاجلة للوزير آل هيازع

على لسان مغردي “تويتر”.. رسائل عاجلة للوزير آل هيازع

الساعة 1:42 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2685
4
طباعة
محمد-بن-علي-آل-هيازع-

  ......       

بعد نفي وزير الصحة الدكتور محمد آل هيازع امتلاكه أي حسابات على ” تويتر” رأت “المواطن” أنه من الأهمية بحال، نقل رسائل عاجلة بعث بها مغردون على موقع التواصل للوزير، تضمنت عشرات الاقتراحات التي طالبوا الوزير بأخذها بعين الاعتبار.
“شروق” طالبت الوزير بتفعيل دور المراكز الصحية بالأحياء وتشغيل الطاقة القصوى للمستشفيات، إضافة لإعادة دراسة الكادر الصحي. بينما ناشد” محمد الحميضي” آل هيازع بتطهير الوزارة ممن يثبت فساده.
ودعا المغرد”بربروسا” بإنشاء ملف موحد برقم هوية المواطن بكل مستشفيات ومراكز الصحة لتوفير الوقت ومعرفة التاريخ المرضي وسهولة التشخيص و العلاج، إضافة لوقف استقبال الحالات المرضية البسيطه بطوارئ المستشفيات وتوجيهها لأقرب مركز صحي لمنع التكدس وانتقال العدوى. وكذلك تفعيل دور المراكز الصحية وتطويرها وتخصيص بعضها ٢٤ ساعة لتخفف الضغط عن طوارئ المستشفيات وللحيلولة دون تكدس الحالات.
وقال”هاني الشمري”:في شمال المملكة نريد أن نتخلص من ابتزاز مستشفيات نريد أطباء أكفاء لا مجرد مباني تتميز بالديكور” فيما شارك”عزوزفيتش” قائلا:”وفقك الله كن قدوة للشعب ، وحينما يمرض احد منكم لا ترسله للخارج للعلاج جرب مانعانيه في طوارئ المستشفيات”.
“ناصر العريج” ناشد الوزير بإنجاز الكثير من مشاريع المستشفيات المتعثرة ومنها مشروع مشفى متعثر منذ أكثر من ١٠ أعوام في حوطة سدير، على حد قوله. وقال”إبراهيم الجمعة”:الصحة أكبر ميزانية في الدولة .! وأسوأ أداء بين كل وزاراتها .! الفساد والعشوائية هي السائدة .! ننتظر منك الكثير !”.
ودخل الكاتب الاقتصادي “برجس البرجس” على الخط موجها عدد من الرسائل مدعومة بالمعلومات الموثقة قائلا:”الأسرة في مستشفياتنا، 2.2 سرير لكل 1000 شخص، بينما في إثيوبيا 6 أسرة، مع أن سكانها 94 مليون” وتابع”عدد الأسرة في المستشفيات 65 ألف (حكومي وخاص)، ولـ(مضاعفتها) نحتاج لبناء مدن طبية في كل المناطق، بتكلفة 120 مليار ريال، صعب على القطاع الخاص”.
“البرجس” تطرق للأخطاء الطبية بقوله:” 6851 خطأ طبي في 5 سنوات” موضحا “أثناء الولادة 27%، العمليات الجراحية 17% والباطنية 13% والأطفال 10%” وخاطب الوزير قائلا:” هل لديك علم بهذا ؟ 35 وفاة بمستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة في أول 50 يوم منذ افتتاحه”وختم رسائله بالقول:”ببالغ الحزن: الجوف و الحدود الشمالية تنزفان ألما وتستجديان العلاج”.
ودعا “أحمد” الدكتور آل هيازع إلى فتح صدره للنقد كونه يصقل التجارب ويوجهها، مضيفا”ولو كان ادائك جيدا فسترى ٢٠مليون سعودي معك ضد خصومك”. ومضى يقول:”لا نريد أن نسمع عن ( أمر علاج) ( معاريض علاج) فهذا لا يليق بدولة حديثة ، نريد استراتيجية وآلية علاج فاعلة و(كريمة)”.
وناشدت”سارة” الوزير إنشاء مستشفى تخصصي شامل في الجنوب وبنفس إمكانيات “تخصصي الرياض” بهدف تقديم الرعاية الطبية لأهل الجنوب الذين يتكبدون عناء السفر لمستشفيات الرياض بحسب قولها. وكتب” River”:بتلقى كم من ديناصور متحنط على كراسي الإدارات الصحية ارسلهم أمر إزالة فورًا”.

“منال”قالت إن كل مواطن يستحق علاج مجاني دون معاريض وتوسل ووسايط، وأضافت” انزل جولة مفاجئة على مراكز ومستشفيات الصحة.. حتشوف العجب العُجاب.. حتى كلمة مسلخ قليلة بحق بعضها”.
وشارك”عيد بن سالم” بالمطالبة بإقامة مدن تأهيلية شبيهة لمدينة الأمير سلطان الإنسانية كون الكثيرين ممن تعافوا من الجلطات وغيرها لايجدون رعاية. واقترح “توفيق المالكي” إنشاء لجنة عليا لدراسة أسباب انتشار الأمراض السرطان والسكر وطرق الوقاية منها.
المغرد “محامي ومستشار” قدم جملة اقتراحات “مكافحة الأوبئة وزيادة أجهزة غسيل الكلى بجميع مستشفيات الوطن، وافتتاح مستشفيات جديدة جنوب وشمال المملكة والتعجيل بالتأمين الصحي لموظفي الدولة علاوة على استقطاب المستشفيات الأجنبية المعروفة وفتح المجال لخريجي المعاهد الصحية”.
ودعت”أماني رضوان” إلى”تفعيل دور المراكز الصحية لمرضى الأمراض غير المزمنة لتخفيف العبء على المستشفيات وتفعيل طب الأسرة والطب العام”. واقترح”لا تتحدى” على الوزير ملاحق الأطباء أصحاب الشهادات الوهمية وعدم الاكتفاء بإنهاء عقودهم بل محاكمتهم.
“رائدة السبع” ناشدت الوزير الإهتمام بالجودة المقدمة للحالات الطارئة وسرعة إحالة المرضى للمستشفيات المتخصصة كمرضى القلب والسرطان، وكذلك إستحداث أنظمة تربط مستشفيات الوزارة في جميع المناطق حتى يتمكن المريض من تلقى العلاج أينما كان، وتدريب الكواد الطبية، وتنظيم الدورات التعليمية ودورات القيادة وتأهيل قادة قادرين على الإمساك بزمام الأمور واتخاذ القرارات .
واقترح”بندر” تفعيل الرقابة على المستشفيات والمراكز الخاصة وتحفيز المميز منها وتطوير الآداء لمدراء المستشفيات.
وتحدث “الساكت” مطالبا بإجراء اختبارات قياس للأطباء والممرضين ذكور و إناث عند التوظيف لأن مستوياتهم متذبذبة و شهادات بعضهم مشكوك فيها على حد وصفه.
رسائل “غدك الآن” ركزت على الأطباء حيث قال:”الأطباء السعوديون الآن شغلهم الشاغل هو بدل التميز فتجدهم يتفننون في الحصول عليه بحده الأعلی 30% وهنا الفساد” وتابع”الأطباء السعوديون إما إداريون أو أعضاء لجان هي سبيلهم في الهروب من مسؤلياتهم الطبية واتكالهم علی الأجانب”.
ومضى يقول:”حلم الأطباء الأبدي هو الإدارة ويتكلون علی الأجانب في تغطية عملهم الطبي وهذا سر البلاء وسبب تردي الخدمات” وختم رسائله قائلا:”خذ حذرك من تغلغل الوزارة العميقة، أناس فاسدون مفسدون”.
أما رسالة الدكتورة ” نورة الفغم” فجاءت على النحو التالي:”من المشاكل التي واجهتها كطبيبة أعصاب عدم وجود مراكز إعادة تأهيل لمرضى الجلطة الدماغية”. وناشد “فهد الشمري” الوزير بإنشاء مراكز لأمراض القلب في محافظة حفر الباطن.
وقال”عبد الرحمن السلامة”: وضع آلية لتقييم الأطباء والممرضين من قبل المواطنين والأخذ بها، نظام البصمة للحضور والانصراف، وإشراف نسائي للممرضات”.
من جانبه اقترح”عبد المحسن المقرن” عدم الاستعجال بتعميم التأمين الطبي لأن ، المستشفيات الأهلية قليلة والحكومية تحتاج وقت، مطالبا التركيز على مضاعفة المستشفيات. فيما دعا “خالد بن محمد” إلى تغيير بعض المدارء المعمرين المتربعين علي كراسي الفساد بالمستشفيات، على حد تعبيره.


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. مصارع يلقي طاولة على خصمه أثناء مؤتمر صحفي