دعوة #العريفي للاستغناء عن المضيفات تواجَه بعاصفة انتقاد

دعوة #العريفي للاستغناء عن المضيفات تواجَه بعاصفة انتقاد

الساعة 6:31 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
955
1
طباعة
العريفي

  ......       

تمنى الداعية السعودي الدكتور محمد العريفي، من الخطوط الجوية بالمملكة الاستغناء عن المضيفات تمامًا، وتوظيف طاقم من الرجال، لكن الأُمنيّة التي أطلقها قبل أيام عبر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” لم تمر مرور الكرام؛ حيث أثارت موجة من ردود الأفعال الحادة بين المغردين.
وكتب “صيته السبيعي”: “إذا على كذا ليش ما تستغني عن الخدامات ببيتك؟ شوية منطق يا شيخ!” كذلك تساءل الكاتب “عبدالله العلويط”: “وإذا أتت امرأة عجوز فمن يساعدها متى نبتعد عن هذه الجزئيات التافهة والشكليات الدينية وننشغل بما يهمنا”. ورأى “سهيل القزلان” أنه ليست هناك مشكلة طالما كانت المضيفة محجبة.
“وحيد الغامدي” و”عبدالله” نشرا صورة متداولة لسيدة عجوز في طائرة تقوم إحدى الممرضات بإطعامها في حنو. وعلق الأول: “هل سيأتي رجل في الدنيا ليقدم مساعدة لامرأة مسنة من هذا النوع؟!”. وكتب الثاني: “وجود مضيفات بطائرة مهم كأهمية وجود ممرضات بالمستشفى”.
وتفاعلت “nouf bnt salman” بقولها: “ترضى يخدم المرأة رجل؟! خلاص خلوا المضيفات لنا والمضيفين للرجال”. وقالت “طيوبة”: “هذا شغل ما في استغناء دام شغلها ورزقها!! ما يمنع!!”.
“سارة” كتبت متندرة: “الي زوجها يشتغل بالخطوط هي الوحيدة المؤيدة لـ#العريفي_يطالب_بالاستغناء_عن_المضيفات”. كذلك علق “أبو لمار” بالقول: “طيب خلاص يقسمون المقاعد بالتساوي نص فيه رجال ومضيفين، والنص الثاني نساء ومضيفات وبينهم ستارة!!”.
في المقابل كتب “عبدالمجيد الجاسر”: “رأي سديد أتفق بشدة”. ورد “علي المطنوخ” قائلًا: “المرأة لا تسافر إلا بمحرم تقدر تخدم أختك بنفسك.. تحياتي للعريفي”.
وقالت “أوراق ملونة”: “بيض الله وجهه، وجزاه خيرًا على غيرته، وأنا أطالب مع الشيخ بالاستغناء عن المضيفات”.
وعلق” فيصل”: الحين انتم متعاطفين مع المضيفات، ولا حملة يشنها ضعاف النفوس ضده لتصفيه حسابات، ترا الموضوع تافه”.
وكان العريفي قد كتب قبل أيام على حسابه بموقع” تويتر”: صدر اليوم عن الخطوط السعودية نفي قاطع لما أشيع من عمل بناتنا مضيفات.. ومع دعائي وشكري أتمنى توظيف طاقم مضيفين رجال والاستغناء عن النساء تماما”.


قد يعجبك ايضاً

الأهلي يدرس الاسنغناء عن “كارلوس” في يناير

المواطن ــ أبوبكر حامد يدرس السويسري كريستيان جروس،