“طيران ناس” يبدأ استعداداته لموسم الحج

“طيران ناس” يبدأ استعداداته لموسم الحج

الساعة 1:33 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
795
0
طباعة
شعار-طيران-ناس

  ......       

أطلق طيران ناس، الناقل الوطني السعودي، استعداداته مبكراً لموسم حج 2015 بالتوقيع على اتفاقية مع لجنة الحج الوطنية في دولة غانا، والتي مثلها رئيس اللجنة السيد عبدالرؤوف إبراهيم تانكو، حيث سيتم بمقتضى الاتفاقية نقل كافة الحجاج الغانيين البالغ عددهم 5424 حاجاً إلى المملكة لأداء فريضة الحج ومن ثم العودة إلى غانا.

وهذه هي السنة الثالثة على التوالي التي يحصل فيها طيران ناس على عقد نقل الحجيج الغانيين، حيث اعتبرت الجهات المعنية في غانا أن عملية نقل الحجيج الغانيين في عام 2014 قد حققت نجاحاً منقطع النظير.

وفي تعليق له على الاتفاقية، قال بندر بن عبدالرحمن المهنا، الرئيس التنفيذي لمجموعة ناس القابضة، “موسم الحج هي فترة بالغة الأهمية لطيران ناس، وكناقل وطني سعودي فإن طيران ناس يهدف لخدمة حجيج بيت الله الحرام وغيرهم من زوار المسجد الحرام في مكة المكرمة، وتيسير أهم رحلة في حياة كل منهم إلى أطهر بقعة على وجه الأرض”.

ومن جهته، عبر أحمد بن سعيد سلطان، نائب الرئيس التنفيذي لطيران ناس للحج والعمرة عن سعادته بالتوقيع على الاتفاقية للعام الثالث على التوالي مع دولة غانا، لنقل الحجيج الغانيين من أكرا إلى المملكة وبالعكس، وأكد أهمية بدء الاستعدادات في وقت مبكر قائلاً، “تعتبر غانا من أوائل الدول التي توقع على اتفاقية نقل الحجيج مبكراً في كل عام، مما يمكن كافة الأطراف من عمل الترتيبات الضرورية للحج وضمان وضع كافة جوانب العملية في الاعتبار بما يمكن من انسياب سفر الحجيج الغانيين بيسر وسهولة”.

تأسست شركة طيران ناس للحج والعمرة لتلبي احتياجات سوق سفر الحجاج التي تشهد نمواً مستمراً، حيث تركز الشركة نشاطها على الأسواق الإفريقية والآسيوية والأوروبية لتؤكد تواجدها في سوق السفر للأغراض الدينية كجزء من استراتيجية طيران ناس 20×20.

وكشركة تابعة للناقل الوطني السعودي، تعتبر طيران ناس للحج والعمرة ثاني أكبر ناقل للحجاج والمعتمرين في المملكة، حيث تمكنت الشركة من تحقيق هذه المكانة المتميزة في أقل من خمس سنوات نجحت خلالها في الحصول على عقود من جهات حكومية متعددة عبر وزارات الطيران المدني في تلك الدول.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. ‏البيان الختامي لقمة المنامة : إدانة تسييس إيران لفريضة الحج والتأكيد على ضرورة تغيير سياستها تجاه المنطقة