349 نزيلاً من أحداث دور الملاحظة الاجتماعية شملهم العفو الملكي

349 نزيلاً من أحداث دور الملاحظة الاجتماعية شملهم العفو الملكي

الساعة 2:54 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
720
0
طباعة
القصبي وزير الشؤون الاجتماعيةaa

  ......       

 شمل العفو الملكي الكريم لخادم الحرمين الشريفين – يحفظه الله – 349 نزيلاً من أحداث السن نزلاء دور الملاحظة الاجتماعية التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية في عدد من مناطق المملكة الذين صدر  بحقهم  العفو الملكي  بمناسبة تولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم .   
وشمل عفو خادم الحرمين الشريفين 349 نزيلاً من دور الملاحظة الاجتماعية التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية في (15) داراً ، منهم  (21) نزيلاً شملهم العفو وهم من المحكومين  و 55 نزيلاً مطلق سراحهم بكفالة .
وبهذه المناسبة رفع معالي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي وزير الشؤون الاجتماعية شكره وعرفانه باسمه وباسم كافة منسوبي وزارة الشؤون الاجتماعية على هذه اللفتة الحانية من مقام خادم الحرمين الشريفين وحرصه على أبناءه وتكريس القيم التربوية فيهم ، كما رفع معالي وزير الشؤون الاجتماعية الشكر والعرفان لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد ووزير الداخلية على عنايته وحرصه على كل ما من شأنه مصلحة أبناء هذا الوطن . 
 
وأوضح الدكتور ماجد القصبي أن هذا العفو الملكي الكريم شمل النزلاء من الأحداث بدور الملاحظة الاجتماعية في عدد من المناطق وهي  دار الملاحظة الاجتماعية بجدة وعددهم (29) ودار الملاحظة الاجتماعية بجازان وعددهم (47) ودار الملاحظة الاجتماعية بالقريات وعددهم (5) ودار الملاحظة الاجتماعية بالقصيم وعددهم (23) ودار الملاحظة الاجتماعية بحفر الباطن وعددهم (11) ودار الملاحظة الاجتماعية بحائل (8) ودار الملاحظة الاجتماعية بالأفلاج وعددهم (1) ودار الملاحظة الاجتماعية بعرعر وعددهم (8) ودار الملاحظة الاجتماعية بالدمام وعددهم (76) نزيلا ،ودار الملاحظة بالطائف 9 نزلاء ، ودار الملاحظة بالمدينة المنورة عددهم 9 نزلاء ، ودار الملاحظة بالباحة عددهم 3 نزلاء ، ودار الملاحظة الاجتماعية بتبوك عددهم 3 نزلاء ،  أما عدد الأحداث المحكومين المشمولين بالعفو الملكي الكريم فعددهم 21 نزيلاً ، وعدد الأحداث المطلق سراحهم بكفالة والمشمولين بالعفو عددهم 55 نزيلاً .

قد يعجبك ايضاً

أكثر من 100 باحث يوضحون دور الجامعات في تفعيل رؤية 2030

المواطن – القصيم واصلت اللجنة العليا المنظِّمة لمؤتمر