#جدة على موعد مع أضخم حدث بيئي برعاية “المواطن”.. الأربعاء

#جدة على موعد مع أضخم حدث بيئي برعاية “المواطن”.. الأربعاء

الساعة 11:01 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
3195
0
طباعة
زاوية الزراعة

  ......       

تشهد مدينة جدة يوم الأربعاء 21 أكتوبر الجاري، حفل افتتاح فعالية جمعية البيئة السعودية وورشة العمل الأولى للمرأة والطفل والبيئة، كأول وأضخم فعاليات بيئية يتم توجيهها للأسرة على مستوى المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط؛ حيث ستكون تلك الفعاليات بمثابة تثقيف متكامل وشامل عن الوعي البيئي، ومدى ارتباطه الوثيق بصحة أفراد الأسرة، وعلى وجه الخصوص الأم والطفل.

وتُعتبر ورشة العمل الأولى للمرأة والطفل، حدثًا متميزًا، يكرّس الرغبة لدى جمعية البيئة السعودية، وبمشاركة عدة جهات حكومية وخيرية، في حرصها الدائم والمستمر على بث مفهوم الوعي البيئي في المجتمع، وتحديدًا لدى أفراد الأسرة، والتي تتشكل معها اللبنات الأساسية للمجتمعات السليمة، لتكون بذلك مجتمعًا ينمو ويزدهر في بيئة صحية، وخصبة بثقافة الوعي البيئي.

وعمدت جمعية البيئة السعودية أن تكون كل الوسائل متاحة ومتوفرة في موقع الحدث خلال أيام الفعاليات لورشة العمل الأولى للمرأة والطفل، بفندق حياة بارك بجدة، لتجسد أركان المكان وزواياه وجميع أرجائه، وكل ما يضمه وتحت سقفه من أدوات ووسائل، عن العلاقة التي ترتبط بين حياة الإنسان والبيئة التي يعيش فيها، لذلك تواءمت ديكورات الموقع وأثاثه، مع علاقتها بالبيئة وصحة الفرد والأسرة؛ فقد تم استخدام خامات صديقة للبيئة لا تتسبب أي ضرر أو آثار عكسية سلبية لصحة الإنسان. فقد ساهم رجل الأعمال غرم الله الزهراني بكل الديكورات والأثاث من طاولات ومقاعد للجلوس وغيرها، في موقع الفعاليات وورشة العمل الأولى للمرأة والطفل.

وبدوره أكد رجل الأعمال غرم الله الزهراني، أن مساهماته في توفير كل الديكورات والأثاث ذات الخامات الصديقة للبيئة، في موقع فعالية وورشة العمل الأولى للمرأة والطفل، يأتي من كونه حريصًا على أن يسهم في تثقيف المجتمع بأهمية الوعي البيئي، وأن كل الخامات التي تعود بالنفع على المجتمع، لا تختلف بأشكالها الجمالية وألوانها الزاهية عن الخامات الأخرى التي تكون ذات أبعاد عكسية تضر بصحة الإنسان؛ فالخامات الصديقة للبيئة نماذج رائعة وميسرة ويستطيع أي فرد بالمجتمع يتمتع بالوعي والثقافة البيئية الحصول عليها، ولكن عليها أولًا أن يكون لديه أفق مستنير يصل من خلاله إلى الرغبة في الحرص على صحته وصحة أفراد أسرته.

من جهتها أشادت د. ماجدة أبو راس رئيس، ورشة العمل ونائبة رئيس جمعية البيئة السعودية وصاحبة مبادرة برنامج بيئتي والبرنامج الوطني للتوعية البيئية والتنمية المستدامة، بالجهات التي ساهمت بصورة فاعلة في هذا الحدث المتميز، ومنهم رجل الأعمال غرم الله الزهراني، والذي لم يتردد في دعمه المتواصل لإنجاح ورشة العمل الأولى للمرأة والطفل والبيئة. فنحن هنا نقدم له كل الشكر على مبادرته تلك، والتي تنم على وعيه العالي بكل ما يتعلق بالبيئة وصحة المجتمع.

يُذكر أن ورشة العمل الأولى للطفل والمرأة والبيئة، تُعد من الأحداث البيئية الأكثر تميزًا على مستوى دول الخليج والعالم العربي، والتي ستكون بمثابة بادرة رائعة يتم من خلالها رفع مستوى الوعي البيئي في المجتمع، وتكريس ثقافة الاهتمام بالبيئة، وتأكيد أن التوعية البيئة تبدأ من البيت والأسرة، وعلى وجه الخصوص المرأة والطفل. حيث ستعمل تلك الفعاليات والورش على بث روح الـمشاركة الفاعلة؛ فقد تم تخصيص رابط إلكتروني تفاعلي مع الجميع وعنوانه (www.sens.org.sa)، وبالتالي سيكون لدى الجميع فرصة سانحة في التفاعل المثمر، والذي يعود بالنفع لكل الشرائح وفئات المجتمع، في ترسيخ مفهوم بناء ثقافة التوعية البيئية، وليتم من خلاله مد جسور التواصل الإيجابي بين الأفراد والأسرة وجميع الدوائر الاجتماعية مع هذا الحدث المتميز.

يُذكر أن مواعيد ورش العمل الأولى للمرأة والطفل والبيئة ستكون أبواب الدخول فيها مفتوحة ومجانية، وستنطلق يوم الخميس، أي بعد يوم الافتتاح، وتكون على النحو التالي:

الخميس 22 أكتوبر:

الفترة الصباحية:

من الساعة 9 صباحًا حتى 2:30 ظهرًا، ستكون لمدارس البنات الطالبات والمعلمات وطالبات الجامعات والأكاديميات وسيدات وأطفال.

الفترة المسائية:

من الساعة 5 عصرًا إلى الساعة 10 مساء (سيدات وأطفال).

الجمعة 23 أكتوبر:

الفترة المسائية:

من الساعة 5 عصرًا إلى الساعة 10 مساء (سيدات وأطفال).

السبت 24 أكتوبر

الفترة الصباحية:

من الساعة 9 صباحًا إلى الساعة 2:30 ظهرًا (سيدات وأطفال).

الفترة المسائية:

من الساعة 5 عصرًا إلى الساعة 10 مساء (سيدات وأطفال).


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. سطو مسلح على عائلة وسرقتها في وضح النهار