أرامكو وبرتامينا تُوَقّعان اتفاقاً لتطوير مصفاة في إندونيسيا

أرامكو وبرتامينا تُوَقّعان اتفاقاً لتطوير مصفاة في إندونيسيا

الساعة 10:46 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
4580
0
طباعة
اراموكو
المواطن- نت

  ......       

وقّع رئيس “أرامكو” السعودية المهندس أمين بن حسن الناصر، ورئيس شركة “بي تي برتامينا” المملوكة لحكومة إندونيسيا دوي سويتجيبتو، بحضور نائب الرئيس الإندونيسي محمد يوسف كالا، وعدد من الوزراء والمسؤولين وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى إندونيسيا مصطفى المبارك، اتفاقاً مبدئياً يُقِرّ رسمياً المبادئ التجارية الأساسية لمشروع يتضمن الاشتراك في ملكية وتشغيل مصفاة “تشيلاتشاب” في جزيرة جاوة الإندونيسية وتطويرها؛ وذلك في إطار خطة “برتامينا” العامة لتطوير المصافي.
وجرى التوقيع خلال افتتاح نائب الرئيس كالا مرفق التكسير بالوسيط الكيميائي الذي بدأ تشغيله مؤخراً في المصفاة، وتدشين مشروع السماء الزرقاء، وهما مشروعان يهدفان إلى إنتاج بنزين عالي الجودة، الذي يمكّن أعمال التطوير المقترحة للمصفاة من تكرير كميات أكبر من أنواع النفط الخام المر، وتلبية مواصفات المنتجات عالية الجودة (اليورو- 4)؛ علاوة على إنتاج البتروكيميائيات الأساسية والزيوت الأساسية؛ فيما ستساعد زيادة الطاقة الإنتاجية إلى 370 ألف برميل في اليوم لإندونيسيا، على تلبية الطلب المتزايد على المنتجات المكررة وزيوت التشحيم الأساسية والبتروكيميائيات؛ فيما يتضمن الاتفاق توريداً طويل الأجَل للنفط الخام السعودي إلى مصفاة “تشيلاتشاب”، الذي سيمهد للمرحلة المقبلة من أعمال التطوير؛ في إطار التعاون بين الطرفين.
ومن المتوقع أن يبدأ إجراء دراسة التصميمات الهندسية الأساسية لأعمال تطوير مصفاة “تشيلاتشاب” قريباً، وأن يتم الانتهاء منها بحلول عام 2016م؛ حيث تُعَدّ الخطة العامة لتطوير المصافي جزءاً من مهمة “برتامينا” كشركة وطنية للطاقة؛ بهدف إنتاج وتسويق أنواع الوقود لإندونيسيا، كما ستعمل الخطة على زيادة القدرة التنافسية لمصافي إندونيسيا، مع تحسين أمن الإمدادات على الصعيد المحلي.
وفي هذا الشأن، أوضح رئيس “أرامكو” السعودية أن إندونيسيا محطّ أنظار العالم؛ بوصفها أحد الدول الكبيرة الصاعدة في الاقتصاد العالمي، مع ما تربطها من علاقات وروابط تاريخية مشتركة مع المملكة؛ مشيراً إلى أن قطاع التكرير في إندونيسيا يمثّل فرصة جذابة للاستثمار، و”أرامكو” السعودية تعتز بأن يكون لها دور فاعل في تنمية قطاع التكرير الإندونيسي.
ومع ما تتسم به إندونيسيا من نمو في الطلب على المنتجات البترولية؛ فإن استثمار أرامكو السعودية في مشروع “تشيلاتشاب” سيسهم في تعزيز ازدهارها في المرحلة القادمة من نموها وتطورها؛ فيما تُعَدّ مشاركة “أرامكو” في الخطة العامة لتطوير المصافي الخاصة بشركة برتامينا فرصة مميزة لها؛ لتوسعة محفظة استثماراتها في مجال التكرير والتسويق على الصعيد العالمي؛ بما يتوافق مع استراتيجيتها بأن تصبح الشركة العالمية الأولى في مجال الطاقة والكيميائيات.
مما يُذكر أن المشروع الاستثماري يجيء في بيئة تشهد نمواً عالياً في الطلب على المنتجات البترولية في منطقة جنوب شرق آسيا؛ حيث عرضت “برتامينا” في شهر يوليو 2014 على “أرامكو” السعودية وثلاثة شركاء استراتيجيين، فرصة المشاركة في خطتها العامة لتطوير المصافي الرامية إلى تطوير وتوسيع خمس مصافٍ محلية قائمة: (تشيلاتشاب، وبالونغان، ودوماي، وبلاجو، وباليكبابان)؛ لتزيد طاقتها الإنتاجية الإجمالية من 820 ألف برميل في اليوم إلى 1680 مليون برميل في اليوم.
وقد اختارت “برتامينا” “أرامكو” السعودية شريكاً استراتيجياً لثلاث مصافٍ، ووقّعت “أرامكو” مذكرة تفاهم في 10 ديسمبر 2014م تمنح بموجبها الحق الحصري في إجراء دراسة جدوى بالتعاون مع “برتامينا” حول أعمال توسعة المصافي الثلاثة، والتفاوض بشأن المبادئ التجارية الأساسية.


قد يعجبك ايضاً

ضبط 45 شاحنة أجنبية تعمل في المملكة بدون تصريح

المواطن – وكالات نجحت هيئة النقل في ضبط