#العمل : البيئة المكانية الآمنة والمستقرة ترفع إنتاجية المرأة في المنشآت
الشغل عن بُعد من خيارات توسيع دائرة مشاركة المرأة بسوق العمل

#العمل : البيئة المكانية الآمنة والمستقرة ترفع إنتاجية المرأة في المنشآت

الساعة 4:00 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
3310
0
طباعة
العمل1
المواطن- الرياض

  ......       

قال وكيل وزارة العمل المساعد للبرامج الخاصة عبدالمنعم الشهري: إن الوزارة مهتمة بتوفير الوظائف النوعية المناسبة للمرأة السعودية وفق حزمة من السياسات والتشريعات المنظمة لعملها في منشآت القطاع الخاص؛ مشيراً إلى أن البيئة المكانية الآمنة والمستقرة تُسهم بشكل فعال في زيادة إنتاجيتهن؛ مما ينعكس على ارتفاع معدل أداء المنشآت في السوق.

وأشار “الشهري” إلى أن من أبرز عناصر رفع إنتاجية عمل المرأة في المنشآت، الالتزام بالبيئة المكانية المناسبة التي تحفظ لها حقوقها وخصوصيتها، وتساعد على أداء عملها وفق مقتضيات ومصلحة العمل المناط بها؛ مؤكداً أن الوزارة تبذل جهوداً مستمرة لإتاحة الفرص الوظيفية الملائمة والمناسبة لعمل المرأة.

وأوضح الوكيل المساعد للبرامج الخاصة بالوزارة خلال الجلسة الرابعة لمنتدى جدة للموارد البشرية 2015م التي عُقدت صباح اليوم (الثلاثاء)، أن العمل عن بُعد من الخيارات الجديدة لتوسيع دائرة مشاركة المرأة في سوق العمل طبقاً للتنظيمات والتشريعات المنظمة لعملها.

واستعرض “الشهري”، مسارات تفعيل مبادرات وبرامج عمل المرأة في القطاع الخاص، التي أظهرت ارتفاعاً مضطرداً في عدد النساء العاملات في القطاع الخاص؛ حيث بلغ إجمالي مَن تم توظيفهن خلال عام 1436هـ 466.609 مواطنة.

وفيما يتعلق بتأجيل تأنيث محلات بيع المستلزمات النسائية (الجلابيات، ورعاية الأمومة، والعطورات، والأحذية، والحقائب، والملابس الجاهزة) التي كان تطبيقها مقرراً بتاريخ 1/ 1/ 1437هـ، أبان “الشهري” أن التأجيل جاء لإعطاء أصحاب الأعمال فرصة لتهيئة بيئة عمل المرأة مناسبة.

وأكد “الشهري”، استمرار الوزارة في أعمال التفتيش للتحقق من بيئة العمل؛ بهدف تحسينها وتوفير بيئة جاذبة للمرأة السعودية تحفظ خصوصيتها، وحقوقها المعنوية والمادية.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. ‏ خادم الحرمين يصل إلى مطار حمد الدولي في قطر