لماذا اتُهم “تويتر” بمجاملة هيلاري كلينتون؟

لماذا اتُهم “تويتر” بمجاملة هيلاري كلينتون؟

الساعة 12:04 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي, حصاد اليوم
3160
0
طباعة
هيلاري كلينتون
المواطن - نت

  ......       

يواجه موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” اتهامات بمحاباة المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون، بعد اختفاء‏ تغريدات، تنتقد بعضاً من مواقفها وتصريحاتها.
وكانت الناشطة أشلي ويليامز قاطعت حديثاً لكلينتون في تجمع انتخابي في ولاية ساوث كارولينا، مطالبة إياها بتقديم اعتذار للأمريكيين السود عن تصريحات تهاجمهم فيها إبان تسعينيات القرن الماضي.
وعلى الرغم من إخراج الناشطة ويليامز من المكان، دون أن تحصل على الاعتذار الذي طالبت به، إلا أن الوسم الذي كتبته على لافتتها، لاقى رواجاً كبيراً على “تويتر”، تحت اسم “#WhichHillary”، حيث تساءلت فيه ويليامز بسخرية عن أي هيلاري يجب على الأمريكيين تصديقها، في إشارة إلى التبدل الذي طرأ على مواقفها.
ولم تمض سوى ساعات قليلة قبل أن يتم تداول الوسم على نطاق واسع، حيث انتقد مغردون مواقف هيلاري في قضايا عدة مثل الحرب على العراق وزواج المثليين والرعاية الصحية.
وأكدت تقارير صحفية أن الوسم الذي كان من بين الأكثر تداولاً اختفى بشكل مفاجئ من مئات آلاف التغريدات بصورة مريبة.
وأوقف تويتر الحساب الذي تبنى نشر الوسم، الذي اختفى من قائمة “الأكثر تداولا”، وهو ما دفع مستخدمي تويتر لإطلاق وسم آخر رداً على خطوات الموقع، وهو”#WhichHillaryCensored” قبل أن يختفي هو أيضاً من قائمة “الأكثر تداولا”.
يشار إلى أن كلينتون نجحت مساء السبت في كسب أصوات المجمع الانتخابي في ولاية ساوث كارولينا، على حساب منافسها الرئيسي بيرني ساندر.


قد يعجبك ايضاً

تويتر يطلق ميزة Moments لهواتف أندرويد وآيفون

أطلق موقع تويتر خاصية Moments  للجميع هذا العام،