بعد بيان هيئة الرياضة عن ديون الاتحاد.. حرب كلامية مشتعلة بين البكيري وجستنيه !

بعد بيان هيئة الرياضة عن ديون الاتحاد.. حرب كلامية مشتعلة بين البكيري وجستنيه !

الساعة 2:20 مساءً
- ‎فيالرياضة, حصاد اليوم
5570
0
طباعة
رئيس تحرير صحيفة النادي -  محمد البكيري
المواطن ـ محمد سلام ـ الرياض

  ......       

تواصلت الحرب الكلامية الحادة بين الإعلامي عدنان جستنيه ورئيس تحرير صحيفة النادي محمد البكيري؛ وذلك عقب إصدار الهيئة العامة للرياضة بيانها بخصوص حجم ديون نادي الاتحاد في الوقت الحالي، والذي وصل إلى مبلغ ضخم يُقدر بـ 300 مليون ريال.

ويعود الخلاف بين الإعلاميين الاتحاديين إلى موقف كل منهما من إدارة النادي، حيث ينتقد جستنيه إدارة النادي الحالي برئاسة إبراهيم البلوي ويرى أنها سبب تدهور مستوى الفريق، بينما يرى البكيري أن الإدارة السابقة مع الثنائي محمد الفايز وعادل جمجوم هي المسؤولة عن تدهور الأوضاع، وتحميل الاتحاد ديوناً ضخمة.

وعقب بيان هيئة الرياضة، عاد الخلاف ليشتعل من جديد بين البكيري وجستنيه، قال البكيري في تغريدات عبر حسابه الشخصي على تويتر: “كعادته مستشار إدارة المخلوعين المتقلب بين المراحل. لا تقنعه قرارات أو أرقام رسمية بإدانتهم. الاتحاد يغرق عنده عادي”.

وأضاف البكيري مهاجمًا المدافعين عن إدارة محمد الفايز وجمجوم: “خافوا الله أيها المكابرون.. ديون الاتحاد 300 مليون من الإدارة السابقة ولازلتم تصرون أن تكونوا من المنافحين عنها بدلاً من محاسبتها. أين المفر؟”، وأنهى بقوله: “بعد فضح المستور.. تذكير ديون الاتحاد 300 مليون.. لا نامت أعين الجبناء الذين صمتوا ولا كلمة”.

من جانبه، اعتبر جستنيه أن هناك تناقضات غريبة في بيان هيئة الرياضة، مستغربًا صمت الإدارة الحالية وعدم إصدارها بياناً توضيحياً لإبلاغ الرأي العام بوجود هذه الديون الضخمة، متهمًا البكيري بأنه اخترق عمل اللجنة عندما ذكر من قبل أن هناك 50 مليون ريال في الديون ليس معلوماً حتى الآن أين ذهبت.

وغرد الإعلامي الاتحادي موجهًا العديد من التساؤلات: “مَن المتسبب في كل هذه الأرقام الفلكية والتناقضات الغريبة التي أعلنت عنها اللجنة المكلفة من قبل رئيس الهيئة العامة للرياضة؟ ما دام هذا المبلغ الهائل من الديون تسببت فيه الإدارة السابقة لماذا لم يصدر أي بيان توضيحي من إدارة النادي طيلة الفترة الماضية؟”.

وأضاف: “ومادام هناك خطأ وقع بالجمعية العمومية وتم المصادقة عليه فلماذا سكتت إدارة النادي على هذا الخطأ ولم تقم بإبلاغ رئيس الهيئة؟.. على مدى سنتين وأكثر لماذا لم تعقد إدارة النادي أي جمعية عمومية في ظل ظهور هذه الديون الجديدة والتعقيدات وفي ذلك مخالفة نظامية؟”.

وأوضح: “بناء على ما سبق من مخالفات يشترك فيها أكثر من طرف بما فيها الهيئة الرياضية فلماذا لم يشمل تقرير اللجنة أي إشارة لهذه المخالفات؟ كل هذه الديون ولجنة استغرق عملها شهرين تقريباً، طيب أين ماجد قاروب ومؤتمر أعلن فيه منصور البلوي أنه تم تسديد80% من الديون”.
وطالب جستنيه إدارة الفايز وجمجوم بتوضيح موقفهم من تقرير اللجنة المكلفة من رئيس الهيئة العامة للرياضة، وكيفية ضياع مبلغ 55 مليون ريال، مُختتمًا بقوله: “إن كان للباطل جولة فللحق جولات وصولات إنني على يقين أن الخير في النهاية سوف ينتصر.. اللهم اهدِ قومي فإنهم لا يعلمون”.

البكيري وجنسيته (1)

البكيري وجنسيته (2)

البكيري وجنسيته (3)

البكيري وجنسيته (4)

البكيري وجنسيته (5)


قد يعجبك ايضاً

تطبيق ذكي للكشف عن مزاج المستخدم

المواطن – وكالات  قدم البروفسور في جامعة أوكسفورد