الغذاء والدواء ترفض دخول 873 طنّاً من المواد الغذائية لعدم مُطابقتها للمُواصفات
خلال 4 أشهر منها 275 الف كلغ لحوم ودواجن وأسماك

الغذاء والدواء ترفض دخول 873 طنّاً من المواد الغذائية لعدم مُطابقتها للمُواصفات

الساعة 4:48 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
1790
0
طباعة
الغذاء والدواء 1

  ......       

رفضت الهيئة العامة للغذاء والدواء، الإذن بفسح 203 إرسالية تزن نحو 873 طناً من المواد الغذائية المستوردة عبر منافذ المملكة، خلال أشهر جمادي الأول، وجمادي الثاني، ورجب، وشعبان 1437هـ، منها أكثر من 275 ألف كلغ من اللحوم والدواجن والأسماك والبحريات والمحضّرات الغذائية من اللحوم.

وأوضحت الهيئة، في بيان على موقعها الإلكتروني www.sfda.gov.sa، أن منع دخول تلك الأغذية المستوردة إلى المملكة، بسبب مخالفتها اللوائح الفنية والمواصفات القياسية المُعتمدة من الناحية الكيميائية أو الفيزيائية، أو البيانات الإيضاحية الإلزامية على بطاقة المنتجات.

وشهد شهر جمادي الأول، عدم الإذن بفسح 88 إرسالية تزن 348 طناً من المواد الغذائية المستوردة؛ تمثل نسبة 0.05% من الإرساليات المفسوحة، التي بلغ عددها 40892 إرسالية تزن 654691 طناً، كذلك شهر جمادي الآخر، منع الإذن بفسح 39 إرسالية تزن 273 طناً من المواد الغذائية المستوردة؛ تمثل نسبة 04, 0% من الإرساليات المفسوحة، وعددها 42263 إرسالية تزن 601005 أطنان، ولم تأذن الهيئة في شهر رجب بفسح 27 إرسالية تزن 158 طناً من المواد الغذائية المستوردة؛ تمثل نسبة 0.015% من الإرساليات المفسوحة، التي بلغ عددها 42106 إرسالية تزن 998561 طناً، في حين لم تأذن الهيئة بفسح 49 إرسالية تزن 94 طناً من المواد الغذائية المستوردة في شهر شعبان؛ تمثل نسبة 0.016% من الإرساليات المفسوحة، وعددها 44078 إرسالية تزن 589149 طناً.

وكان من بين أكثر الأغذية المُخالفة؛ اللحوم والدواجن بـ 169462 كلغ، أما الأسماك والبحريات 78089 كلغ، والمحضرات الغذائية من اللحوم 28373 كلغ، أما اللبن والشاي فبلغ وزن الإرساليات المرفوضة 183051 كلغ، وخلاصات ومركزات بن أو شاي 56541 كلغ.

وفيما يتعلق بالسكر، بلغ وزن الأغذية المخالفة 10308 كلغ، والمنتجات السكرية المحتوية على كاكاو 50576 كلغ، وعدم الفسح لـ 5501 كلغ من الثمار القشرية، و5312 كلغ من الحبوب الكاملة، و116355 كلغ من الخضر والفواكه المحضرة أو المحفوظة، و56307 كلغ من دقيق الحنطة (قمح)، و13266 كلغ من الزيوت أو الدهون، و58192 كلغ من العجائن الغذائية، و21161 كلغ من منتجات الحليب، و22458 كلغ من المواد الغذائية للصناعة.

وأسهم تطوير إجراءات الهيئة في تسهيل الإجراءات وزيادة فعالية الرقابة على الغذاء المستورد بالمنافذ الحدودية، خصوصاً مع بدء العمل في نظام الفسح الإلكتروني عام 1435 هـ، في جميع المنافذ، إذ لا تفسح أي إرسالية إلا عن طريق الأنظمة الإلكترونية، ما يسهل الحصول على معلومات عن المنتجات ومستورديها، وتتبعها بسرعة في حال وجود استدعاء أو مشكلات تخص سلامة المستهلك، كما أن النظام الإلكتروني للقوائم المحظورة (Black Listing)، الذي أطلق عام 1435، يؤدي دوراً مهماً في إحكام الرقابة على الغذاء المستورد أيضاً.

وتوجت الإجراءات التطويرية في الهيئة بموافقة مجلس الوزراء على نظام الغذاء مؤخراً، الذي يخول الهيئة إصدار اللوائح الفنية والمواصفات القياسية للغذاء، ويربط فسح الغذاء المستورد بموافقتها وفقاً للشروط والمتطلبات والإجراءات التي تقرها.

ويدقق مفتشو الهيئة العامة للغذاء والدواء (الغذاء المستورد)، الشهادات والمستندات المرافقة للإرسالية، والتأكد من اكتمالها (المراجعة المستندية)، ومن مطابقة جميع الأصناف الواردة في الإرسالية مع المستندات (التأكد من هوية المنتج)، والشخوص إلى حاويات الإرسالية، وإجراء الفحص الفيزيائي للتأكد من مطابقة الأصناف الغذائية للوائح الفنية والمواصفات القياسية، ومن وجود جميع البيانات الإيضاحية التي تتطلبها اللوائح الفنية والمواصفات القياسية على جميع الأصناف الممثلة للإرسالية، إضافة إلى إحالة الأصناف التي يرى المفتش ضرورة إرسالها إلى المختبر لإجراء التحاليل المخبرية.

ويمكن أن ترفض الإرسالية ولا يسمح بدخولها لأسواق المملكة في أي مرحلة من مراحل التفتيش، كما يتم الإذن بفسح الأصناف التي لا يوجد عليها أي ملاحظات، وتُحال المعاملة في اليوم ذاته إلى الجمارك لإنهاء إجراءات الفسح.


قد يعجبك ايضاً

#الأهلي يقترب من تجديد عقد ياسر المسيليم لثلاث سنوات

المواطن ــ أبو بكر حامد  اقترب الأهلي من