اللاجئون الفلسطينيون ضحايا نظام الأسد في سوريا.. قصفهم بالبراميل المُتفجّرة!

اللاجئون الفلسطينيون ضحايا نظام الأسد في سوريا.. قصفهم بالبراميل المُتفجّرة!

الساعة 8:48 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي, حصاد اليوم
1845
0
طباعة
انفجارات ضخمة بمواقع لتصنيع البراميل المتفجرة بحلب

  ......       

المواطن – واس

يواصل نظام الأسد، استهداف مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، بالطائرات والدبابات والصواريخ والبراميل المتفجرة وقذائف الهاون، مما خلف دماراً كبيراً في الممتلكات والمنازل، علاوة على سقوط الآلاف من الضحايا والجرحى من اللاجئين الفلسطينيين.

وتلفت تقديرات مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، إلى أن أكثر من 70% من مباني مخيم درعا، مدمرة بشكل كامل، بفعل البراميل وغارات الطائرات السورية؛ ما أدى إلى نزوح الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين عن المخيم، نحو المناطق المجاورة أو إلى خارج سوريا.

وتشير تقديرات المجموعة، إلى أن أكثر من 80% من مخيم السبينة بريف دمشق، مدمر تدميراً شبه كامل، وتحديداً المنطقة الممتدة من جامع معاذ بن جبل، وحتى فرن المخيم المعروف بفرن الأكراد، وهو ما يُشكل المدخل الغربي للمخيم.

كما تشير التقديرات، إلى أن أكثر من 70% من مباني مخيم حندرات جنوب حلب، مدمرة تدميراً كاملاً وجزئياً؛ بسبب إلقاء الصورايخ والبراميل المتفجرة عليه، تحت ذريعة وجود مجموعات معارضة مسلحة.

وفي مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق، فتشير التقديرات إلى أن نحو 40% من مبانيه قد تضررت بشكل كلي أو جزئي، وذلك بفعل آلة الحرب، حيث أكد شهود عيان للمجموعة، بأن المنطقة الواقعة في أول المخيم، هي أكثر المناطق تضررا،ً كونها مناطق مواجهات مع النظام السوري.

وكانت المخيمات والتجمعات الفلسطينية الأخرى، قد تعرضت لسقوط البراميل المتفجرة وقذائف المدفعية والصواريخ؛ مما خلفت دماراً كبيراً في المنازل، وسقوط ضحايا بينهم الأطفال والنساء.


قد يعجبك ايضاً

وزير العمل والتنمية الغفيص : دكتوراه في السياسة لحل الملفات الساخنة

المواطن – الرياض  تحديات جمة يشهدها سوق العمل