أهالي مركز الحيمة يحمِّلون المرور مسؤولية مجازر الطريق

أهالي مركز الحيمة يحمِّلون المرور مسؤولية مجازر الطريق

الساعة 9:22 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
19850
21
طباعة

اتهم عدد من أهالي مركز الحيمة بللحمر عدداً من الجهات في مقدمتها الطرق والمرور، وشرطة وادي بن هشبل، والبلدية، بأنها مسؤولة أمام الله عن المجازر التي يشهدها المركز بعد تسجيل 25 حادثة وفاة معظمها لكبار سن وطلاب مدارس خلال العام المنصرم، وذلك بسبب تحويل مسار الشاحنات باتجاه مركز الحيمة.

وأنتج الزميل الإعلامي سعيد آل رفيع فيلماً وثّق فيه خطورة الطريق، وأوضح خلاله أن 90% من الطريق يمنع التجاوز فيه، ويمر بتقاطعات سكنية ومدارس ومساجد ومحال تجارية، وتعبره الشاحنات بسرعات عالية، مضيفاً أن المشروع تم افتتاحه في عام 1416هـ، وبقي متعثراً لأكثر من 12 عاماً، وبعد أن تنفس الأهالي الصعداء، قررت المرور ومراكز أمنية بوادي بن هشبل تحويل الشاحنات لتعبر من خلال الطريق، من أجل تخفيف الضغط على مدينتي أبها وخميس مشيط، الأمر الذي حوّل فرحة الأهالي إلى مأتم ومناحة.

وقال آل رفيع لم نترك باباً إلا وطرقناه، حتى إن سمو الأمير فيصل بن خالد- حفظه الله- أمر مسبقاً بدراسة الطريق والرفع بالنتائج وإيجاد الحلول العاجلة، إلا أن الجهات التي استلمت الأمر تقاعست في الحلول، ورأت اللجنة أن أيسر الحلول تحويل مسار الشاحنات لتنقله من مسار ضيق إلى مركز يعج بالمسافرين والأهالي، ولم تبحث حلولاً أخرى تضمن حق العيش للمواطن دون خوف.

ويأمل الأهالي في إيجاد حل للمجازر المتتالية، خصوصاً أنهم حديثو العهد بها بعد أن تم دفن 3 من أبنائهم قضوا نحبهم دفعة واحدة قبل أسبوع تحت عجلات شاحنة على الطريق.

وسجل الفيديو مشاهدات عالية خلال 8 ساعات منذ رفعه، وتفاعل معه عدد من المواقع الإلكترونية والمنتديات.

 

3-1

 

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :