“أم أمل” سعودية تعرضت للإيذاء من مقيم باكستاني قبل 21 عاماً

“أم أمل” سعودية تعرضت للإيذاء من مقيم باكستاني قبل 21 عاماً

الساعة 10:51 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
122450
54
طباعة

عرض برنامج “الثامنة” مع داوود الشريان، مساء اليوم، قصة السعودية “أم أمل” التي تعرضت للإيذاء من مقيم باكستاني قبل نحو 21 عاماً، حيث قاموا بتهريبها إلى جدة بمساعدة زوجة أبيها، بحجة أن والدها سيقوم بقتلها وهي لم تتجاوز الـ14 عاماً آنذاك.

وقالت “أم أمل” إن زوجة أبيها كانت تطلب منها الصعود لمقيم باكستاني يسكن في العمارة ذاتها، بهدف الحصول على مبلغ مالي سلفه للعائلة، وفي هذه الأثناء يقوم الباكستاني بالاعتداء عليها، وبمساعدة زوجة والدها تم إقناع “أم أمل” أن والدها سيقتلها لذلك عليها السفر سريعاً إلى جدة.

وأوضحت “أم أمل” أنها بعد أن مكثت عند عائلة باكستانية في جدة لمدة عشرة أيام، لحق بها الباكستاني ودبر عملية سفرها لباكستان بحجة الهرب من القتل، لتعيش هناك 21 عاماً تخدم في البيوت للحصول على لقمة عيشها اليومية، مشيرة إلى أنها أنجبت 3 أطفال بعد أن تزوجها الباكستاني.

وأضافت أم أمل: “والدي تخلى عني ووصفني بأنني إرهابية وضمن تنظيم القاعدة، والقنصلية وعدوني بحل مشكلتي إلا أنهم لم يفعلوا شيئاً لي، مبينة أنها حاولت عدة مرات إلا أنها لم تجد المساعدة.

وأردفت قائلة: تواصلت مع نائب القنصل في كراتشي، عبيدالله الحربي، الذي أكد لي أنه سيرسل لي سيارة تأخذني إلى القنصلية لكنه تراجع بعد ذلك بعد أن علم بالمنطقة التي أسكن بها والمليئة بالعصابات والإرهابيين وتجار السلاح، فاضطررت لاستخدام التكاسي, وعندما وصلت للقنصلية شرحت للحربي موضوعي وقصتي بأكملها، فبين لي أنه سيهتم بالموضوع وأنه لا يوجد ما يدعو للقلق، لكني لم أر من حديثه شيئا”.

وناشدت أم أمل خادم الحرمين الشريفين ووزير الداخلية إنهاء معاناتها وتوفير أوراقها الثبوتية.

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :