عصابة مخدرات تقطع رأس لاعب برازيليّ وتهديه إلى زوجته

عصابة مخدرات تقطع رأس لاعب برازيليّ وتهديه إلى زوجته

الساعة 3:52 مساءً
- ‎فيالرياضة
8900
0
طباعة

تعرض اللاعب البرازيلي المعتزل مؤخراً -جواو سانتوس- (35 عاما) لحادثة اختطاف واعتداء من قِبل عصابات مخدرات، أرادت أن تنتقم من زوجته، التي كانت ترصد لهم الكمائن من أجل اصطيادهم، لعملها في القطاع العسكري.

حادثة الاعتداء ابتدأت عندما قررت زوجته التوجه إلى العمل عند الساعة الـ5 صباحاً، فجأة سمعت صراخاً عند باب المنزل، وعندما فتحت الباب، وجدت حقيبة ملقاة على الأرض، وراحت تتفحصها، لتجد داخلها رأس زوجها مقطوعاً، وقد خلا من العينين واللسان. وهذا الموقف يدق ناقوس الخطر قبل اقتراب احتضان البرازيل مونديال كأس العالم 2014، حيث يعدّ الجانب الأمني من أهم العوامل التي تسهم في نجاح البطولة المنتظرة.


ِشارك  على الفيس بوك

للاشتراك في (جوال المواطن) .. ارسل الرقم 1 إلى :

STC 805580 موبايلى 606696 زين 701589
اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

لاعب باريس سان جيرمان مطلوب في برشلونة

كشفت تقارير إخبارية عن مفاوضات أجراها نادي برشلونة