الريس للشريان : اجمعني في مناظرة مع العودة أو العريفي

الريس للشريان : اجمعني في مناظرة مع العودة أو العريفي

الساعة 3:52 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
74500
21
طباعة

 

دعا الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن ريس الريس المشرف العام على شبكة الإسلام العتيق الاعلامي داود الشريان إلى مناظرة الدكتور سلمان العودة أو الدكتور محمد العريفي في إحدى حلقات الثامنة.

وقال الريس في تغريدة له عبر “تويتر” ” فروا من المواجهة في”غلاة الطاعة” والآن يطالبون الشريان بالحضور! أدعوا الشريان أن يجمعني بالعودة أو العريفي في برنامجه”.

وعلق الشيخ عبدالعزيز بن حمد العتيق مدير مكتب الدعوة وتوعية الجاليات بحي العزيزية بالرياض بالقول :هذا توثيق لفرارهم من المواجهة وأضم صوتي للشيخ الريس واطلب من الشريان أن يجمعهم به مستشهداً بفيديو على اليوتيوب يوثق اعترافاً للإعلامي عبدالعزيز القاسم بأنهم هربوا من المواجهة ومنهم الشيخ ابراهيم السكران ومنهم من قالوا لكم الذهاب والنفرة , اضافة الى اعتراف الاعلامي عبدالله المديفر بأنه تلقى عدة اتصالات ورسائل محاولاتً عدم خروج الحلقة أو تحويلها لمناظرة او اسقاطها ! عندما كان العتيق ضيفاً فيها.

واستعرض الفيديو حديثاً للشيخ العتيق يعرض فيه غياب السكران عن الظهور مع الاعلامي القاسم وأيضاً الشيخ ناصر العمر والدكتور سلمان العوده .

وقال العتيق مستعرضاً عدة تغريدات دارت بينه وبين الشيخ ابراهيم الفارس وطلب فيها المناظرة في أي مكان , إلا أنه لم يرد عليه واستشهد بإحدى الحلقات للشيخ ناصر العمر على قناة المجد والذي طلب مناظرة أي شخص وتحداه إلا انه تجاهل مناظرته .

وبين العتيق عبر الفيديو بأن المشايخ الذين ذكر اسمائهم كانوا يطالبون بالحوار وأنهم تجاهلوهم وعندما قام بطلب المناقشة والمناظرة معهم لم يستجيبوا !

وتابع : من العجب أن الشيخ ناصر العمر هو مطلب المناظره , إلا انه فر وكان ذلك بعد أن قررت قناة دليل إجراء مناظرة بحضور الدكتور محسن العواجي ومداخلة هاتفية مع الدكتور سعد البريك والإعلامي داود الشريان .

وقال مدير عام قناة دليل عبدالله القرشي:  “بانتظاركم غدًا (اليوم) الساعة: 2 ظهرًا على قناة دليل بحضور د.محسن العواجي ومداخلة د.سعد البريك وننتظر موافقة داود الشريان أو سيظل مقعده شاغرًا .

وأضاف في تغريدة اخرى “للذين يسألون عن مشاركة داود الشريان في الحلقة غد- تم تبليغه – حتى الآن لم يبلغنا بالموافقة وفي حال غيابه سنكرر موقفه مع وزارة التجارة ! .

وكان الشيخ عبدالعزيز الريس قد علق على حلقة الشريان والتي كان لها أصداء داخل المملكة وخارجها قائلاً : “حلقة الشريان أزعجت دعاة الفتنة الذين خالفوا العلماء وضيعوا شبابنا، لأنهم يخافون الفضيحة والمحاسبة “.

وأضاف :  شكر الله للعلماء السلفيين فضحهم لدعاة الفتنة قبل أكثر من سنة ، كالأئمة ابن باز والعثيمين والألباني ومحمد أمان الجامي – رحمهم الله – قبل٢٠سنة .. ابن باز: أمر بسجن دعا الفتنة. العثيمين والألباني: حذرا منهم. محمد الجامي: فضحهم علنا. ومازال السلفيون يحذرون منهم منذ ٢٠سنة وحتى الآن، ومن المؤسف أن كثيرا من الإعلاميين تجاهلوا تلاعب هؤلاء بشبابنا،بل لمعوهم أمام الناس!  حلقة الشريان وصراحته يشكر عليها ولكنها متأخرة جدا، ولا تكفي حلقة واحدة، بل ننتظر حلقات أخرى تبين تغريرهم بالتفصيل، وتفضح من عاونهم ومكنهم”.

 وتابع الريس : كثير من الإعلاميين يدّعون حب الوطن، ولكن أين هم عن مثل هذه القضايا التي تعصف بشباب أمتنا؟؟ يتهم الحركيون السلفيين أنهم يستعدون الحكام على الدعاة، وهاهو سلمان العودة اليوم يهدد الشريان علنا؟ فهل سيلومونه؟ ذكرت مراراً أن الحركيين يجيبون بجوابين مختلفين في مسألة واحدة، حتى لاتستطيع أن تدينهم بشيء وهذا مثال للعودة يحاول أن يتبرأ من تهمة التحريض، ولو سلمنا له في سوريا، فكيف يجيب عن كتابه(أسئلة الثورة) المليء بتحريض المسلمين على حكامهم؟ أتمنى أن يقبل الشريان بالمحاكمة ، فنحن في انتظار محاكمة من غرر بشبابنا ويؤلف ويكتب تصريحاً وتلميحاً لإغواء شبابنا , وننتظر من الإعلاميين فتح هذا الملف بكل وضوح حتى لايكونوا شركاء في تضييع شبابنا “.

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :