حرمت والدها من (80) ألف دولار بسبب تعليق على فيسبوك

حرمت والدها من (80) ألف دولار بسبب تعليق على فيسبوك

الساعة 2:10 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
2860
0
طباعة

تبخرت آمال ناظر مدرسة أمريكي في الحصول على (80) ألف دولار، وذلك بسبب مباهاة ابنته على موقع فيسبوك.

وكان “باتريك سنيه” -(69 عاماً) ناظر سابق بمدرسة “غولليفر” التمهيدية في ميامي بفلوريدا- قد أقام دعوى قضائية ضد المدرسة، بدعوى التمييز، لرفضها تجديد عقد عمله، وفي نوفمبر 2011 توصل الطرفان إلى تسوية تقتضي تلقيه مبلغ (80) ألف دولار، كتسوية ودفع (60) ألفاً أتعاب محاميه.

ونص الاتفاق على بند سرية يحظر بموجبه على “سنيه” -أو زوجته- مناقشة التسوية سوى مع محاميه أو مستشارين.

ولكن قبل أن يجف حبر الاتفاق، تباهت ابنة “سنيه” -ويعمل حالياً ناظراً بمدرسة أخرى بالولاية- بالتسوية، وكتبت على صفحتها بفيسبوك: “أبي وأمي فازا بالقضية ضد غولليفر، التي ستدفع رسمياً تكلفة عطلتي في أوروبا هذا الصيف.

ووصلت الرسالة إلى (1200) من أصدقاء الابنة على فيسبوك، من بينهم بعض طلاب مدرسة غولليفر، حتى وصلت إلى مسامع المسؤولين بالمدرسة، الذين سرعان ما اتهموا الأب بخرق اتفاق السرية الموقع بينهما، ورفض دفع التسوية.

وكسب الأب دعوى قضائية تلزم إدارة المدرسة باحترام الاتفاق ودفع التسوية، إلا أن المدرسة طعنت في الحكم. وفي الأسبوع الماضي، قضت محكمة الاستئناف بولاية فلوريدا، بأن الناظر السابق، انتهك -بالفعل- بند السرية المتفق عليه، وبالتالي “تبخرت” التسوية.


ِشارك  على الفيس بوك

للاشتراك في (جوال المواطن) .. ارسل الرقم 1 إلى :

STC 805580 موبايلى 606696 زين 701589
اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. ولي العهد: المحافظة على الوحدة الوطنية التحدي الأكبر لأي دولة

أكد ولي العهد، صاحب السمو الملكي الأمير محمد