معاناة “دمعة ألم” هل عجلت برحيل الربيعة عن منصبه؟

معاناة “دمعة ألم” هل عجلت برحيل الربيعة عن منصبه؟

الساعة 5:49 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
43665
14
طباعة

ضمن حلقات برنامج لست وحدك، الذي يعده ويقدمه الإعلامي سعود الجهني عبر أثير البرنامج الثاني من جدة، وفي حلقة السبت الماضي، وهو اليوم الذي سبق إعفاء وزير الصحة  الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة من منصبه تداخلت مواطنة (29 عاماً)  رمزت لاسمها بدمعة آلم من إحدى قرى جازان، وشرحت قضيتها التي أبكت المستمعين.

وشكت دمعة ألم من سوء الخدمات التي يقدمها مستشفى أحد المسارحة، موضحة أنها كانت تعاني جلطة دماغية في المخ، كما أنها أصيبت آخر فترة بجلطتين في الطحال وكل ما قدمه المستشفى لها إسعافها بكيسي دم.

وأوضحت أن أطباء مستشفى أحد المسارحة قاموا بتحويلها إلى مستشفى صامطة العام أو إلى مستشفى الملك فهد المركزي، مشيرة إلى أنها لا تملك النقود للذهاب على حسابها لمستشفى صامطة أو الملك فهد المركزي بشكل متكرر، موضحة أن والدتها  إنسانة ضعيفة ووالدها متوفى، وهي لا تملك أي راتب، إلا مساعدة الضمان الاجتماعي بمبلغ 1400 ريال.

وبينت أنها أصبحت مدمنة على مسكن “بتدين” حيث الذي أعطي لها بمستشفى الملك فهد، مؤكدة أنها لا تهدأ من أي ألم مهما كان بسيطاً، إلا عندما تأخذ مهدئ “بتدين”.

واختتمت دمعة ألم  كلامها برسالة إلى وزير الصحة قالت فيها:

– لو أنا بنتك بترضى عليه أكون مدمنة؟؟؟.

– لو أنا بنتك كان ترضى عليه أني أهان؟؟؟

– لو أنا بنتك كان خليتني أعاني وأصارع الألم؟؟؟

– لو أنا بنتك أما كنت راح توفري كل سبل العناية في أقرب مستشفى لي من البيت ؟؟؟

– لو أنا بنتك كان تركتني مهانة للمواصلات ؟؟؟ فأنا راضية لو بسيارة خربانة بس تكفيني ذل السؤال.

وناشدت دمعة ألم كل القلوب الرحيمة وخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين سرعة مساعدتها وأسرتها ونقلها إلى أحد المستشفيات المتخصصة وعلاجها.

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :