خريجات كلية المجتمع: بلغن الأربعين ولا نزال عاطلات

خريجات كلية المجتمع: بلغن الأربعين ولا نزال عاطلات

الساعة 10:33 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
18950
25
طباعة

شكت خريجات كليات المجتمع من أنهن بلغن الأربعين ووصل أبناؤهن إلى مرحلة الشباب وهن لا يزلن عاطلات، وأعربن عن أملهن في أن يوصل رئيس الديوان الملكي أصواتهن إلى خادم الحرمين الشريفين لتوظيفهن بدلاً من الإهانة التي يواجهنها من المستغلين بـالشركات الخاصة التي لا يزيد راتبها عن 1200 ريال.

وفي شكوى تلقتها “المواطن” قلن إنهن من خريجات كلية المجتمع التي تأسست منذ عام 1423هـ “التي رسم لنا عنها صورة اختفلت وتغيرت أثناء التخرج، حيث كان الكل يشيد بفرص العمل التي ستلاحقنا والجهات الأخرى التي ستطالب باستقطابنا وأن وضع الكلية مدروس وبأهداف واضحة، إلا أن ذلك الكلام مجرد حبر على ورق”.

وأضفن أنهن تكبدن عناء الدراسة “وما واجهناه من إجحاف خلال مسيرتنا الدراسية” دون الحصول على مكافآت إضافة إلى مصاريف النقل الدراسي ومع ذلك واجهنا المصير المرير، ونحن الآن أمهات لشباب وبنات ووصلت أعمارنا سن الأربعين ومازلنا نحلم بالعمل ووظيفة تسد رمق الجوع، وتعين الأسرة وتخلف تعب السنين وسهر الليالي في مواصلة العلم والتعليم”.

واعتبرن أنهن لا يفرقن عن غيرهن من الخريجات بالكليات الأخرى كالكليات المتوسطة ومعاهد المعلمات “فـالمعاناة نفسها والكثير من بنات الوطن يقبعن في بيوتهن وننتظر الحلول العاجلة والصارمة من قِبل الجهات المعنية التي، عشمتنا خلال السنوات الماضية من أجل كسب الأموال، والآن تقوم برمينا دون أي اهتمام أو مصير محدد”.

وأضفن أنهن وصلن إلى الطريق المسدود فلم يتركن باباً إلا قرعنه فالخدمة المدنية أوضحت لهن أنهن مصنفات لكن بالتطبيق الفعلي لا يوجد أي تحركات وما هي إلا وعود غير صادقة وكاذبة.

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :