خريجو طب الطوارئ لـ”الهلال الأحمر”: وظفنا ولو متعاونين

خريجو طب الطوارئ لـ”الهلال الأحمر”: وظفنا ولو متعاونين

الساعة 1:30 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
42490
37
طباعة

طالب أكثر من 45 فنياً متخصصين في طب الطوارئ، رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي الأمير فيصل بن عبدالله بن عبدالعزيز، “بتوظيفنا ولو مبدأياً متعاونين؛ لأننا نحتاج لممارسة عمل الطوارئ حتى تتاح وظائف شاغرة”. كما طالبوا بإعادة درجة النجاح إلى سابق عهدها 60 درجة وأن يكون القبول بطريقة الدفعتين.
وقال محمد القرني المتحدث باسم خريجي طب الطوارئ لـ”المواطن”: “طلبنا مقابلة رئيس الهيئة ولم نحصل على الموافقة بحجة أن الأمير خارج الرياض”.

وأضاف: “كنا على أمل قبل تخرجنا من معهد طب الطوارئ في مدينة الرياض ونحن الدفعة الأخيرة لدبلوم طب الطوارئ”.

وتابع: “بعد أن أعلنت هيئة الهلال الأحمر السعودي بأنها بحاجة إلى عدد كبير من المسعفين، وبعد أن أنهينا الدراسة في المعهد تقدمنا لاختبار الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، ولله الحمد اجتزنا الاختبار الذي يؤهلنا لممارسة العمل الصحي بكفاءة عالية بنجاح”.

واستدرك “القرني”: “بعد أن أنهينا جميع الاختبارات تقدمنا إلى وظائف أعلنت عنها هيئة الهلال الأحمر السعودي لكن صدمنا بالتنظيم بعد أن وضعوا ورقتين من نوع “أي فور” مدون عليها إعلان عن مكان اختبار الهيئة يشاهدوها 3000 متقدم!! لم يقبل منهم سوى 168 والبقية خرجوا من دائرة المنافسة”.

وقال: “أمر غريب لكن لم نلق له بالاً وتوجهنا لأداء الاختبار في مكان واحد في جو غير مهيئ لكن لم نبال أيضاً ولكن بعد الانتهاء من الاختبار أخبرونا بأن النجاح من 80 درجة بعد أن كان من 60 درجة”.

وأوضح المتحدث باسم خريجي طب الطوارئ: “عادة الهيئة تعين دفعة في دكة الاحتياط ولكن هذه المرة لم تفعلها لا نعلم لماذا!”

وقال: “نحن الخرجين رصدنا عدداً كبيراً من المسعفين من جنسيات أخرى كـ”الفلبين” ونحن أحق بتلك الوظيفة لماذا لا نعطى الأحقية بتلك الوظائف؟!”
وأضاف: “الهيئة لديها عدد كبير من المتطوعين من المسعفين الأمر الذي قد يجعلها في اكتفاء”.

ولفت إلى أنه في وقت سابق كان يتم اختيار وتعيين مباشر لحملة مؤهل المساعد الصحي والتمريض، بالرغم من أن خريجي طب الطوارئ حصلوا على تعليم، ويعتبرون أنفسهم أجدر منهم لممارسة العمل الصحي.

ولفت إلى إعلان عدد من المختصين في وقت سابق بأن المملكة بحاجة إلى 70 ألف مسعف خلال 5 أعوام قادمة.

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :