مغردون يستعرضون ثغرات وعيوب استحقاق الدعم السكني

مغردون يستعرضون ثغرات وعيوب استحقاق الدعم السكني

الساعة 6:41 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
20960
12
طباعة

أطلق مغردون هاشتاقاً تناولوا خلاله أزمة إشكالية السكن للمواطنين، وما تبعه من إعلان عن مستحقي السكن والدعم، وذلك تحت عنوان: “الإسكان تعلن عن مستحقي الدعم”.

وكان من أبرز المعلقين الإعلامي “عوض المالكي” والذي قال: “إعلان وإعلام وتصوير وقنوات تلفزيونية، لكن الواقع حل مفقود وآجل مجهول.. ولا نقول إلا الرزق على الله”.

وتابع ساخراً: “يمكن وزارة الإسكان تطبق برنامج التحديث الأسبوعي مثل حافز وإذا ما حدثت كل أسبوع ينقصون عليك غرفة”.

وأشار “عبدالله القشيري” إلى أن “السكن حق أصيل.. ألا يكفي شرطاً أن تكون مواطناً أو مواطنة؛ لتستحق سكناً بدون اللف والدوران”.

وأيده “عبدالله السقياني” بقوله: “من حقوق المواطن على البلد الاستفادة من الدعم الحكومي للإسكان، حتى لو كان راتبه مليوناً”.

 

وعبر “عبدالمحسن المقرن” – عن أسفه – بقوله: “للأسف إعلانات بعناوين رنانة منذ سنين بلا فائدة.. الناس تنتظر إعلاناً منذ 5 سنوات.. وهو: البدأ بتسلم المساكن”.

وتساءل: “اعتراف أن أكثر من 600 ألف مواطن بلا مسكن! ثم ماذا؟ أين المساكن يا وزارة الإسكان؟ ومتى سيتم التسليم الفعلي؟”.

وتابعة “خالد الغفيري” بالقول “لن أتحدث عن المتقدمين اللي فوق 900 ألف، لكن أكثر من 620 ألف عائلة بدون سكن.. كارثة كبرى”.

وعلق “خالد القينان”: “كل اللي بالهاشتاق ما تسلموا.. أجل الدعم من أخذه؟ ومَن المستحقون؟!”.

وقال محمد الشاهين تعليقاً على الهاشتاق: “موقع فاشل فاشل فاشل.. طالبين موقع على الخريطة ولما أدخل عليه يقول لي معطلة.. طالبين أسرة من شخص أعزب!”.

كما علقت “نونا المطيري” بالقول: “رفض طلب زوجي لأن لي نصيباً بمنزل والدي، الذي يقطنه أمي وإخوتي.. أليس الرجال قوامون على النساء.. لماذا يُرفض طلب لا علاقة لي به”.

من ناحيته أوضح “عبدالله النجيدي” “يقولون اللي عند زوجته أرض يستبعد.. طيب أفرض طلقها وش يصير وضعه؟! الزوجة إنسانة مستقلة فيما يتعلق بالتملك”.

 

ولفت الدكتور “عبدالله الربيعان” بالقول: “لا تنسون أن ما أعلن ليس الكل، والبوابة مفتوحة؛ لتقديم المستحقين الجدد، وهذا عامل تصحيح قوي لأسعار العقار”.

وتابع: “بمعنى أن من يستحق عبر البوابة يكبر المخدة وينتظر دوره، ولن يذهب للسوق بحثاً عن أرض أو فيلا، وهذا يعني أن لا طلب حقيقي”.

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :