مغردون يفتحون النار على هاشتاق يعتبر”الشوفة الشرعية” إهانة

مغردون يفتحون النار على هاشتاق يعتبر”الشوفة الشرعية” إهانة

الساعة 2:23 صباحًا
- ‎فيآخر الاخبار, الأزياء والموضة‎
34905
16
طباعة

شن مغردون هجوما واسعا على هاشتاق حمل اسم #الشوفة_الشرعية_إهانة_للمرأة معتبرين أن الشرع كرم المرأة ولم يأت بما يهينها وأن الرفض جائز من الطرفين وليس من الرجل فقط ومن ثم فليست هناك إهانة، لكن هناك من دافع عن الهاشتاق مشيرا إلى أن الفتاة تتعرض لموقف ” رهيب ومخيف” عندما يجلس رجل أجنبي مع والدها بالمجلس يتفحصها و كأنها “بضاعة”.
اللافت ان أكثر من هاجموا الهاشتاق وصاحبه كانت الفتيات أنفسهن تقول” مرام”: لو هي إهانة ماسمح فيها ديننا، وبعض العيال اللي عقله بيده هو اللي غير مفهومها وصارت للتسلية”.
وكتبت” أمل باقازي” تقول : دي سنّة على أي أساس قلتوا اهانة؟؟ مافي شي ربي شرّعه لنا وكان فيه شر..اتقوا الله في انفسكم ياجماعة”.

كذلك علقت ” mo lazm” بالقول” في ناس مريضه بالهاشتاق تتعدى حدودها وتتعدى على الدين اقرأ الأحكام والحكمه منها ي جاهل وبطل تنعق بما لاتفهم” وقالت “الهنوف” :هذامجتمعنا محد يشوف الثاني إلابطرق غير مشروعة وإذا جا يشوفها بالحلال وبطريقة شرعية قلتوا إهانة للمرأة من أنتم ؟”.
وقالت مغردة موجهة كلامها لصاحب الهاشتاق” المشكله ماهي بالشوفه المشكله فيك انت تعالج من التخلف الي فيك ما احلت الشوفه الا ل حدوث القبول والراحه النفسيه”.
وبطريقة لا تخلو من الشرعية، تفاعل عدد من الشبان مع الهاشتاق معلنين عن رفضهم لاعتبار السنة النبوية إهانة حيث قال” العمدة”: ليش اهانة ؟ طيب لو تزوجها بدون شوفة و تورَّط المسكين مين يعوِّضه؟. ورأى ” أبو هذيل” أنها ” ليست إهانه بل من صالح الطرفين “.
واعتبر” احتواء” أن هناك من يحاول تجاهل القضايا التي يتعرض فيها المسلمون لإهانة فعلية والتشدق بحقوق المرأة مضيفا” الإهانة الحقيقية مايحل بالأمة الإسلامية من سفك دمٍ وهتكٍ وتشريد ومازال بعض المتخلفين متمسكين بورقة المرأة”.
وقال” فهد بن مصلح العتيبي ” إنها ليست إهانة بل خاصية للرجل والمرأة يرى فيها كل شريك صاحبه، لكن يشترط أن تكون بضوابطها. فيما أبدى” بيان الزهران” استغرابه لإطلاق هذا الهاشتاق مضيفا”كيف للأمور المشروعة ان تفسر إهانه!؟ في المقابل هو حق للفتاه لترى زوج المستقبل وأفكاره”.
وكان من التعليقات ما قاله” فهد الدعجاني” الذي أكد أن الليبراليين يحاولون نشر هذه الأفكار الهدامة لهدم قيم المجتمع متساءلا” وهل خروج البنت مع الشاب وتعرفها عليه في المقاهي عز للمرأة ؟ هذا ما يلهث وراءه الليبراليين”.
وعلى الجانب الآخر كتبت “عالية” تقول”العملية الشرائية للمرأة تكون بعدة أشكال منها معاينة الأم للبضاعة من خلال مسيرة التسوق بالأعراس” ، وعلى نفس المنوال رأى ” محايد شرعي” أنه” طالما المرأة ليس لها حق اختيار شريك حياتها بنفسها دون وصاية أحد، فإن عملية الزواج كلها عبارة عن سلسلة من الإهانات”.
وقالت ” ابتسام”: تخيل يعطونك ٥ دقايق تحدد هذا الشخص ينفع يشاركك بقية حياتك أو لا!!” ، وفي نفس الاتجاه قالت ” هبة” : لا أهميه للعقل أو الشخصية وكأنها بضاعه ثم يقال لماذا الزواج يفشل يريدها جسد فقط وتكون تابعه بلا عقل يفكر.
وعلقت “حليمة” بقولها” اكثر الشباب نظرتهم عن الشوفة الشرعية أنه رايح يعاين ويتفقد وتكون صدمته عظيمة إذا تم رفضه .

أما “ريما عبد الله” فقالت”بحسب من ينظر لها ! البعض يراها فرصة لمعاينة (بضاعه) ! والبعض يراها فرصة لإختبار قابلية الطرف الآخر” .
وكتبت ” خلود”: موقف رهيب و مخيف للبنت وجود رجل اجنبي مع ابوها بالمجلس يتفحصها و كأنها بضاعة.

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :