“المغامسي”.. أغاظ وألجم الأعداء فلفقوا التهم له

“المغامسي”.. أغاظ وألجم الأعداء فلفقوا التهم له

الساعة 2:09 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
143905
49
طباعة

عُرِف عن الشيخ صالح المغامسي، خشوعه وبساطته في إلقاء محاضراته وندواته ودروسه، إضافة إلى تجنبه الخوض في الأمور التي لا علاقة له فيها، حتى أصبح ذا حضور لافت وجماهيرية غفيرة، وأسند له مؤخراً أميرُ الرياض تركي بن عبدالله، هو ومجموعة من المشايخ تقديم المحاضرات والندوات في عددٍ من مناطق المملكة تحت حملة “وطننا أمانة”حيث لاقت تلك الحملة حضوراً جماهيرياً ونجاحاً بارزاً، بيّنوا من خلالها قيمة الأمن وضرورة المحافظة عليه، وفق المنظور الشرعي خاصة في ظل الفتن التي تعج بالدول العربية.
وألجم “المغامسي”، الأصوات الداعية إلى تفريق اللحمة الوطنية في المملكة خلال محاضرة له في جامع الراجحي بالرياض، مؤكداً أن وطننا هو معقل الإسلام وقِبلة المسلمين رغم أنف الحاقدين، مما دفع الأعداء إلى النيل منه والخوض في نواياه وسريرته.
فالنجاح الذي حققه الشيخ “المغامسي” خلال فترة الحملة أغاظ الكثير من أعداء الدين والوطن؛ مما جعلهم يلجؤون إلى إلقاء التهم وتلفيق الكذب عليه ووصفه بعبارات تحمل بين طياتها الحقد والكره والبغض والتشكيك مستخدمين مواقع التواصل الاجتماعي بؤرة خبيثة لنفث أحقادهم وكراهيتهم.
ولم يقف محبو “المغامسي”، مكتوفي الأيدي، بل تصدوا لتلك الأصوات الخبيثة والحسابات “التويترية النتنة” فألجموهم أيُ إلجام، وعروهم أمام الملأ، حتى جعلوا الكثير منهم يتقلبون في نقاشهم ويخوضون في مسائل لا شأن لهم بها.

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :