المستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني : خوارج العصر داعش مطية لدولة معروفة

المستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني : خوارج العصر داعش مطية لدولة معروفة

الساعة 12:17 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
100870
18
طباعة

أكد معالي الأستاذ سعود القحطاني المستشار ومدير عام مركز الرصد والتحليل الإعلامي في الديوان الملكي أن بيان وزارة الداخلية عن حادثة التفجير الإرهابي في مسجد القديح يوضح أن الخلية التي اغتالت الشهيد ماجد الغامدي هي من قامت بالتفجير الآثم، لافتاً أن المسألة ليست سني وشيعي بل ضرب لوحدتنا من طرف معروف.
وبين القحطاني أن أهلنا من ضحايا القديح نحتسبهم شهداء عند ربهم يرزقون كما نحتسب بذلك شهيدنا ماجد الغامدي الضحية السابقة لهذه الخلية المجرمة ، مؤكداً أن خوارج العصر داعش مطية لدولة معروفة، بينهم وبينها أمتار قليلة ولم يطلقوا عليها رصاصة ولم يرموها بحجر،مشيراً أن من أراد أن يكشف الخفايا فليسمع إلى حديث ياسر الحبيب.
واستطرد القحطاني عبر حسابه في توير بأن صغار السن الذين كانوا يعدون للعمليات الانتحارية إنذار هام لكل والد ووالدة بالحذر من تسلل هذا الفكر الدخيل لعقول أبنائهم وبناتهم.
من جهة آخرى،أكد القحطاني أن ما أعلنه بعض المتحمسين من تشكيل لجان شعبية لايخرج عن أمرين: حماس في غير محله أو تصيد في الماء العكر،لافتاً أنه حتى الأن نسير مع الظن.
وأكد القحطاني أن الدولة قادرة على حفظ أمن البلاد والعباد لافتاً أن الدعوة لهذه اللجان هي دعوة لتشكيل ميليشيات كما هو في الدول التي أصاباها الفتن ولن نسمح بذلك.
وختم بقوله أن سرعة الإنجاز الأمني بالكشف عن تفاصيل العملية ليس غريباً على أسود الأمن البواسل فلهم كل الشكر والتقدير من كل مواطن ومواطنة.

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :