مقذوفات الحوثي ضد الأطفال والنساء بالمملكة .. يأس واحباط وانتهاك للمواثيق الدولية

مقذوفات الحوثي ضد الأطفال والنساء بالمملكة .. يأس واحباط وانتهاك للمواثيق الدولية

الساعة 2:22 صباحًا
- ‎فياخبار رئيسية, حصاد اليوم
6470
0
طباعة

المواطن – الرياض

للتعبير عن يأسهم واحباطهم لم يجد الانقلابيون الا توجيه صواريخهم ومقذوفاتهم العسكرية للحدود السعودية لتصيب وتقتل عدد من المدنيين ما بين نساء وأطفال.

استهداف الأطفال

مقذوفات

مقذوفات الانقلابيين التي تصيب أطفال ونساء في المملكة تؤكد للعالم أن الحوثي وصالح وأذنابهم لا يعيرون المواثيق الدولية ولا حقوق الإنسان أية اهتمام وأن هدفهم الأول والأخير هو السلطة حتى لو كلفهم ذلك التضحية بكل الشعب اليمني.

الغريب في الأمر أن هذه المقذوفات لا تفرق بين جنسية من تصيبه فقد صادف أن لقى طفل يمني مصرعه جراء سقوط مقذوفات عسكرية على محافظة صامطة الشهر الماضي ما يعني ان الحوثي يطارد اليمنيين بالقتل في الداخل والخارج.

صامطة الصامدة

مقذوفات-حوثية-بجازان

مقذوفات الحوثي استهدفت في معظمها محافظة صامطة مهد انطلاقة دعوة الداعية عبدالله القرعاوي، الذي اتخذها مركزا لنشر العلم الشرعي في بداية الحكم السعودي ، إلا أن هذه المقذوفات لم تزد أهالي وسكان هذه المحافظة إلا صمودا وثباتا خلف قيادة المملكة.

يقظة واستعداد

مقذوفات-حوثية

وأثبتت قوات الدفاع الجوي السعودي أنها على قدر المسؤولية وذلك من خلال تصديها لأكثر من محاولة لاستهداف الداخل السعودي في العديد من المناطق الحدودية.

وأحبطت الدفاعات الجوية السعودية محاولات الحوثي لتعكير أجواء الامن والأمان التي يحظي بها المواطن والمقيم في المملكة.

دعم متواصل

مدني-مقذوفات (4)

على الجانب الآخر أكد التحالف العربي الذي تقوده المملكة في اليمن مواصلة دعم الجيش اليمني الشرعي لاستعادة السيطرة على المدن التي اغتصبها الانقلابيون.

وبحسب المتحدث باسم التحالف العربي فان المملكة والتحالف سيواصل دعم جهود الجيش اليمني حتى تحرير كامل الأراضي اليمنية مشددا على أن “قواتنا المسلحة تقوم بواجبها على أكمل وجه قرب الحدود اليمنية”.


ِشارك  على الفيس بوك

للاشتراك في (جوال المواطن) .. ارسل الرقم 1 إلى :

STC 805580 موبايلى 606696 زين 701589
اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

الزوارق المفخخة.. وسيلة الحوثي الفاشلة لاستهداف المملكة بحرًا

طرق عديدة تتبعها الجماعات الانقلابيّة في اليمن لإلحاق