قينان الغامدي يرد بقسوة على الوزير العيسى: مقالي أوجعك فتخبطت.. أحييك حيثما كنت متبطحًا
توقع أن العيسى وقع على المقال وهو منبطح ولم ينتبه له

قينان الغامدي يرد بقسوة على الوزير العيسى: مقالي أوجعك فتخبطت.. أحييك حيثما كنت متبطحًا

الساعة 4:07 مساءً
- ‎فياخبار رئيسية, المراسلون, حصاد اليوم
2
طباعة
قينان الغامدي يرد بقسوة على الوزير العيسى: مقالي أوجعك فتخبطت.. أحييك حيثما كنت متبطحًا
المواطن - رائد القرفي

علق الكاتب قينان الغامدي، اليوم السبت، على مقال وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، قائلًا له: “مقالك يؤكد ما وصلت له من الضعف، فأنت لست قائدًا”. جاء ذلك خلال حديث الغامدي عبر شاشة MBC، والذي بدأ مداخلته محييًا العيسى بقوله: “أحييك حيث كنت متبطحًا”.

وأضاف قينان الغامدي: “الوزير بلغه من وجع مقالي ما جعله يتخبط ويطلق كلمات لا تليق بوزير للتعليم”، مؤكدًا أن المقال الذي يرد عليه العيسى ليس المقال القديم عن المعلمين وإنما مقال جديد له نُشر يوم الثلاثاء الماضي.

وتابع الغامدي: “أعتذر لمعالي الوزير عن الوجع الذي سببته له مما جعله ينزل إلى هذا المستوى من الكلمات التي لا تليق حتى بالسوقة”.

وأردف قينان الغامدي: “لم أكن أتمنى- وهو وزير للتعليم- أن يكشف عن هذا القاموس.. أمام نحو سبعة ملايين طالب وطالبة ومعلم ومعلمة وحتى أمام الشعب وزملائه الوزراء ولا أمام القيادة، فكيف لمعالي الوزير أن يكون قدوة وهو بهذا المستوى؟!”.

وقال الغامدي: إن وزارة التعليم تفتقد لقائد، وهي حقيقة؛ حيث إن الوزارة لم يمر عليها مثل الوزير الرشيد عليه رحمة الله، والوزير العيسى أمضى سنتين ولم يفعل شيئًا.

وأكد أن الوزير العيسى كان منخرطًا في الصحوة؛ فهو لا يُلام؛ حيث إنه خُدع مثل غيره ثم تراجع وتاب، متوقعًا أنه وقع على المقال وهو منبطح ولم ينتبه له، بحسب قوله.

 


ذات صلة :
  • النصر يُغير خطته مع يحيى الشهري بسبب الهلال
  • شراكة بين سدايا والبنك الدولي تسريع تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي
  • طريقة حجز موعد إلكتروني عبر منصة أبشر لمراجعة المرور
  • ملامح الاستراتيجية الوطنية للبيانات والذكاء الاصطناعي
  • 2 تعليقات
    Inline Feedbacks
    View all comments
    ضيف
    3 سنوات

    ابليس أخرج أيونا آدم من الجنة وأخرجت أنت أبن ادم (العيسى) من طوره

    محمد عسيري
    3 سنوات

    – وآخرتها معكما ,, استحوا من الله ثم من خلقه ,, ليس بهذه اللغة وامام الاعلام ,, كيف بنا نحن العامة نتحاور؟



    شارك الخبر
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :