الدولار يودع 2017 بخسارة قاسية.. كيف سيؤثر ذلك على العالم؟

الدولار يودع 2017 بخسارة قاسية.. كيف سيؤثر ذلك على العالم؟

الساعة 1:35 صباحًا
- ‎فياقتصاد, حصاد اليوم
طباعة
المواطن - متابعة

شهد الدولار الأميركي خلال عام 2017 أداء سيئًا، بل هو الأسوأ منذ عام 2003، حيث تراجع لأدنى مستوى في أكثر من 3 أشهر أمام سلة من العملات الرئيسية بفعل الشكوك بشأن استمرارية انتعاش نمو الاقتصاد الأميركي في أعقاب قانون الضرائب الذي صدر الأسبوع الماضي.

وهبط مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملة الأميركية أمام سلة من 6 عملات منافسة، أثناء الجلسة إلى 92.080، وهو أدنى مستوى منذ 23 سبتمبر قبل أن يقلص خسائره إلى 0.32% عند 92.309، منهيًا العام على خسارة قدرها 9.5%

تأثير تراجع الدولار:

وبالنسبة إلى التأثير المباشر لتراجع سعر الدولار على الاقتصاد الأميركي، فهو ارتفاع العائد على سندات الخزينة الأميركية وتراجع قيمتها، ويعني هذا أن تسديد أميركا لديونها يكون أقل عبئًا.

كما أن تراجع سعر صرف العملة الوطنية يجعل صادرات الدولة أكثر تنافسية؛ وبالتالي يحسن عائداتها من الصادرات.

أما بالنسبة إلى الدول التي تربط عملاتها بالدولار، كدول الخليج وكثير من الدول العربية، بشكل أو بآخر فإن التأثير يكون طفيفًا، ذلك أن قيمة عملتها تتحرك بتحرك سعر الدولار ارتفاعًا وهبوطًا.

شارك الخبر


هل قرأت هذا ؟
  • الوزير السواحة: أنفقنا 36 مليار دولار في 2017 على الاتصالات ونتصدر المنطقة
  • بالأرقام والتفاصيل.. أرامكو السعودية تعلن إنجازاتها للعام 2017
  • أرباح القطاع الخاص تنمو 5.6% خلال 2017
  • إنفوجرافيك “المواطن”.. 2017 عام أسود على صنعاء بسبب الحوثي

  • ِشارك  على الفيس  بوك
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :