هذا مصير من يرفض التسوية من الأمراء والمسؤولين الموقوفين بقضايا الفساد

هذا مصير من يرفض التسوية من الأمراء والمسؤولين الموقوفين بقضايا الفساد

الساعة 7:00 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
1
طباعة
المواطن - الرياض

أكد النائب العام أن معظم الموقوفين على ذمة قضايا الفساد قبلوا بالتسوية كاشفًا مصير من يرفض التسوية.

وقال النائب العام في بيان له اليوم حول أعمال اللجنة العليا لمكافحة الفساد أن الإجراءات المتبعة في التعامل مع هذه القضايا تتم على مرحلتين هما:

المرحلة الأولى: مرحلة التفاوض والتسوية:
و​تستند هذه المرحلة نظاماً على ما قضى به الأمر الملكي، المشار إليه أعلاه، من أن للجنة “تقرير ما تراه محققاً للمصلحة العامة خاصة مع الذين أبدوا تجاوبهم معها”، وبناءً عليه فقد اتبعت اللجنة أساليب مطبقة عالمياً في التعامل مع هذه الحالات وذلك بالتفاوض مع الموقوفين بتهم الفساد لديها، وعرض اتفاقية تسوية عليهم تسهل استعادة أموال الدولة وتختصر إجراءات التقاضي التي تأخذ عادة وقتاً يطول أمده. وتجدر الإشارة إلى أن جميع الموقوفين متاح لهم التواصل مع من يرغبون التواصل معه في هذه المرحلة، ولا يتم بأي شكل من الأشكال التأثير على إرادة أي منهم، ويحق للموقوف رفض التسوية في أي وقت قبل توقيعها، وبناءً عليه فإنه يتم في هذه المرحلة ما يلي:
1. مواجهة الموقوف بما هو منسوب إليه، فإن أقر به بكامل اختياره ورضاه يتم الاتفاق معه على تسوية تدفع للدولة مقابل قيام اللجنة بالتوصية بصدور عفو عن حقوق الدولة عليه المتعلقة بما نسب إليه من تهم فساد، وانقضاء الدعوى الجزائية. ويتم بناء على ذلك توقيع اتفاقية تسوية تتضمن ما أُشير إليه.
2. في حال عدم التوصل إلى تسوية أو إنكار الموقوف ما نسب إليه، يتم إحالته إلى النيابة العامة لاستكمال الإجراءات النظامية بحقه.
المرحلة الثانية: مرحلة الإحالة إلى النيابة العامة:
​تدرس النيابة العامة قضية المحال إليها من اللجنة وتستكمل الإجراءات النظامية المتمثلة بما يلي:
1. مواصلة التحقيق مع المتهم ومواجهته بالأدلة والمعلومات التي توافرت عن ارتكابه لجرائم فساد وذلك وفقاً لإجراءات التحقيق التي نص عليها نظام الإجراءات الجزائية.
2. البت في أمر الإيقاف على ذمة التحقيق، فإذا كانت الأدلة تسوغ الاستمرار في إيقافه فيتم ذلك وفقاً للمدد المحددة نظاماً، والتي تصل إلى ستة أشهر وفقاً لصلاحيات النائب العام، أو يتم التمديد لمدد أكثر من ذلك في الحالات الاستثنائية بقرار من المحكمة المختصة.
3. تقوم النيابة العامة بإطلاق سراح المتهم بمجرد انتهاء التحقيق بأن الأدلة ضد الموقوف غير كافية وأنه لا وجه للسير في الدعوى ضده، وإلا فيتم رفع الدعوى ضده وفقاً للإجراءات النظامية.
وشدد النائب العام على أن نظام الإجراءات الجزائية كفل للمتهم عدداً من الحقوق، والتي منها – على سبيل المثال لا الحصر- الحق في الاستعانة بوكيل أو محام في مرحلتي التحقيق والمحاكمة، والحق في الاتصال بمن يريد إبلاغه بإيقافه، والحق في عدم توقيفه أكثر من ستة أشهر إلا بقرار من المحكمة المختصة، وأنه يحظر إيذاؤه جسدياً أو تعرضه للتعذيب أو المعاملة المهينة للكرامة.

شارك الخبر
صحن الفول بأربع ريال الحمد لله .
ضيف
صحن الفول بأربع ريال الحمد لله .

ربي قدم الخير للبلاد والعباد ، وحماية الأجيال القادمه من كل خاين للأمانه ومن جميع المحتاليين ..



هل قرأت هذا ؟
  • الملك يستقبل الأمراء والمفتي وجمعاً من المواطنين
  • الملك يستقبل أصحاب السمو الأمراء ومفتي عام المملكة
  • الملك يستقبل الأمراء ومفتي المملكة والعلماء وجمعاً من المواطنين
  • الملك يستقبل أصحاب السمو الأمراء ومفتي المملكة وأصحاب الفضيلة العلماء وجمعاً من المواطنين

  • ِشارك  على الفيس  بوك
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :