بي بي سي: سيدات السعودية يصنعن التاريخ في الوقت الحالي
ضمن خطة الإصلاح الاجتماعي التي يقودها ولي العهد

بي بي سي: سيدات السعودية يصنعن التاريخ في الوقت الحالي

الساعة 11:21 صباحًا
- ‎فياخبار رئيسية, حصاد اليوم
2470
0
طباعة
المواطن - محمود نبيل - ترجمة:

أكدت هيئة الإذاعة البريطانية، أن السيدات على موعد مع صناعة التاريخ في المملكة هذا الشهر، بعد السماح لهن بمشاهدة مباريات كرة القدم مباشرة من مدرجات الملاعب للمرة الأولى، حيث سيدخلن إلى استاد الملك فهد بالعاصمة الرياض، كما ستتاح لهن الفرصة لدخول الملاعب الرياضية بشكل رئيسي في مدن أخرى مثل الدمام وجدة.

وأشارت الإذاعة البريطانية، إلى أن هناك سلسلة من المواجهات الرياضية التي ستكون النساء على موعد معها خلال الأسبوع الجاري، حيث ستشاهد المرأة السعودية مباراة الهلال والاتحاد على ملعب الملك عبد الله في جدة غدًا السبت، كما ستشهد أيضًا مبارة الاتفاق والفيصلي على استاد الأمير محمد بن فهد بمدينة الدمام.

وبعيدًا عن كرة القدم، كانت السيدات على موعد آخر باستضافة المملكة لأول بطولة للاسكواش للسيدات، كما سبق وأن استضافت البلاد بطولة كرة السلة للسيدات الجامعيات، والتي عقدت في جدة وحضرها حوالي 3000 سيدة بشكل رئيسي.

وعلقت الإذاعة البريطانية بأن هذه الخطوة تأتي ضمن خطة الإصلاح الاجتماعي التي يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الذي تعهد بتحويل البلاد إلى برنامج رؤية الحكومة 2030، والذي يهدف إلى إعطاء المزيد من الحرية للمرأة السعودية التي تواجه قواعد صارمة للفصل بين الجنسين، مؤكدة أهمية قرار رفع الحظر المفروض على القيادة في سبتمبر 2017.

وخلال الفترة الماضية كان هناك تركيز على توسيع نطاق مشاركة المرأة في السعودية، حيث شهدت الأشهر الماضي السماح للنساء بالمشاركة في احتفالات اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية للمرة الأولى في التاريخ.

وفي العام الماضي، أعلنت المملكة أيضًا أنها رفعت الحظر على إقامة دور السينما التجارية، والذي دام لمدة استمرت أكثر من ثلاثة عقود، ومن المتوقع أن تفتتح دور السينما الأولى في مارس من هذا العام.

وفي سياق متصل، توافدت السيدات إلى لو مول في جدة لحضور أول معرض للسيارات في المملكة مُخصص للنساء فقط، وذلك بعد بضعة أشهر من المرسوم الملكي التاريخي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، والذي منح المرأة الحق في استخراج تراخيص قيادة للسيارات في سبتمبر الماضي.

وقالت غادة العلي لصحيفة الغارديان البريطانية، إنها “لطالما كانت عاشقة للسيارات، ولكن لم يكن ياستطاعتها القيادة، والآن هي مهتمة بشراء سيارة، ولكن تأمل في أن تكون الأسعار غير مرتفعة”.

ومن جانبها، قالت شريفة محمد، وهي مديرة لسيدات المبيعات، إن “كل المول يتم إدارته بواسطة السيدات، فكل من يعمل في المحاسبة سيدات وكل الذين يعملون في المطاعم سيدات”.


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :