وزير التعليم الإماراتي: المملكة تقود جودة التعليم عربياً

وزير التعليم الإماراتي: المملكة تقود جودة التعليم عربياً

الساعة 9:24 صباحًا
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
وزير التعليم الإماراتي: المملكة تقود جودة التعليم عربياً
المواطن - حسن عسيري  - الرياض

أشاد وزير التربية والتعليم بدولة الإمارات العربية المتحدة المهندس حسين الحمادي بالبرنامج التدريبي “بناء وقياس المؤشرات التعليمية” الذي نفذه مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم ومقره السعودية خلال الأسبوع الماضي في مقر المركز الإقليمي للتخطيط التربوي في الشارقة لمدة ثلاثة أيام.

وأوضح أن البرنامج استهدف العديدَ من مسؤولي التعليم في الدول العربية، وساهم في بناء ﻗﺪﺭﺓ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻭﺗﺤﻠﻴﻞ ﻭﺗﻔﺴﻴﺮ ﻭﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﻣﺆﺷرﺍﺕ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﻭﺍﻟﺮﺻﺪ ﻭالتقييم، وكذلك التعرف على مدى ﺇﺳﻬﺎﻣﻬﺎ ﻓﻲ تطوير ﺍلأﻧﻈﻤﺔ ﻭﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺳﻴﺮ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ.

وأكد المهندس الحمادي أن تطوير نظم التعليم بات ضرورة ملحة تتطلب تضافر الجهود على المستوى الوطني والإقليمي لتوحيد الرؤى ومعالجة الثغرات في تلك النظم عبر تضمينها أرقى وأجود الممارسات التعليمية المواكبة لمتطلبات المستقبل والمستجيبة كذلك للمستجدات التقنية الهائلة التي باتت محوراً مهماً من محاور التعليم العصري.

وثمّن وزير التربية والتعليم بدولة الإمارات دور حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان على حرصهم واهتمامهم بتطوير جودة التعليم في العالم العربي، من خلال المبادرة الكريمة بإنشاء مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم والتكفل بمصاريفه التشغيلية؛ ليساهم في رفع الجودة وتحقيق التميز في النظم التعليمية بالعالم العربي.

وأوضح مدير عام مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان أن البرنامج التدريبي يستهدف مسؤولي التخطيط والإحصاء في وزارات التربية والتعليم في العالم العربي بشكل عام، ويقدمها المركز مجاناً بإشراف خبراء دوليين لتعزيز مهارات وبناء قدرات المستهدفين بالبرنامج، وذلك لرفع مستوى الوعي بأهمية فهم الدور الأساسي لوجود مؤشرات لقياس النظام التعليمي ومدى إسهامها في تطوير الأنظمة ومتابعة سير العملية التعليمية وكيفية بنائها وقياسها وتحليلها.

وأشار الدكتور زمان إلى أن البرنامج يوفر إطاراً تحليلياً يحتوي على أهم المؤشرات المستخدمة والمطلوبة في إطار رصد وتقييم السياسات التعليمية، وكذلك أداة لتسهيل إجراء تحليل شامل لسياسة قطاع التعليم، وتكريس التحليل النقدي والتحاور بشأن السياسات القائمة على الأدلة مع نظرائهم الحكوميين والشركاء الآخرين بشأن قضايا السياسات التعليمية على نطاق قطاع التربية والتعليم ببلدهم.

​وثمَّن مدير عام مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم الدور الريادي والتقدم النوعي لجودة التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة، مرجعاً ذلك للسياسة الحكيمة لقيادة دولة الإمارات واستثمارها في التعليم، والجهود المباركة التي يقوم بها معالي وزير التربية والتعليم الدكتور حسين الحمادي.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :