الليرة التركية تواصل الانهيار.. وأزمة اقتصادية في أنقرة تلوح في الأفق

الليرة التركية تواصل الانهيار.. وأزمة اقتصادية في أنقرة تلوح في الأفق

الساعة 3:26 صباحًا
- ‎فياقتصاد, حصاد اليوم
طباعة
المواطن- متابعة

استمرت الليرة التركية في التراجع أمام الدولار الأميركية؛ ما ينذر بأزمة اقتصادية تلوح في الأفق بالنسبة إلى تركيا.

وحاول الرئيس رجب طيب أردوغان إنقاذ الليرة التركية عبر دعوة وجهها إلى الأتراك لتحويل مدخراتهم باليورو والدولار إلى الليرة، ولكن يبدو أن الأمر سيكون صعبًا؛ بحسب خبراء اقتصاد.

وتركيا تعاني من عجز كبير في الحساب الجاري، أعلى من 5% من الناتج المحلي الإجمالي، وهو ما يعني أنها تستورد أكثر مما تصدره، وتحتاج إلى تمويل خارجي لتعويض الفارق.

كما تعتمد تركيا على الديون قصيرة الأجل للحفاظ على أداء الاقتصاد، ولكن هذا يأتي مع خطر أن تجف إمدادات العرض بسرعة، فيما إذا أراد المستثمرون الخروج من السوق التركية.

وانخفضت الليرة التركية أكثر من 20% من قيمتها منذ بداية السنة، قبل أن تحقق بعض المكاسب.

واتجه المستثمرون إلى بيع الليرة التركية في الفترة الأخيرة لمخاوف تتعلق بقدرة البنك المركزي على احتواء التضخم.

وعلى الرغم من المحاولات المستمرة من النظام، إلا أن الليرة التركية تواصل تراجعها القياسي أمام الدولار وباقي العملات الأجنبية، ويرجع ذلك بحسب متابعين إلى الوضع السياسي والاقتصادي غير المستقر.


هل قرأت هذا ؟
  • الخزانة الأمريكية تدرس معاقبة تركيا
  • عقوبات جديدة تواجه تركيا بسبب ناقلة إيران
  • تملق واسترضاء بهدايا ثمينة.. أردوغان يعيد تركيا لعصور الجاهلية
  • أردوغان يبيع أصول تركيا لعلاج أخطائه الاقتصادية


  • almowaten jobs
    ِشارك  على الفيس  بوك
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :