ملتقى التنمية الزراعية بعسير يقر 14 توصية أبرزها: تمويل البحث العلمي 
دور الإعلام وأهمية تفعيل دوره في دعم التنمية الزراعية بالمنطقة

ملتقى التنمية الزراعية بعسير يقر 14 توصية أبرزها: تمويل البحث العلمي 

الساعة 8:59 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
ملتقى التنمية الزراعية بعسير يقر 14 توصية أبرزها: تمويل البحث العلمي 
المواطن- عسير

أقر ملتقى التنمية الزراعية بمنطقة عسير 14 توصية، في ختام فعاليته التي شارك فيها فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة وجامعة الملك خالد والغرفة التجارية بأبها وعدد من الجمعيات العلمية والمهنية والتجارية.

وأكدت التوصيات أهمية استمرار الملتقيات والمؤتمرات والمعارض عن التنمية الزراعية في منطقة عسير، واستمرار مكتب خبراء الإعلام للدراسات والاستشارات في تنظيم مؤتمر دولي عن التنمية الزراعية بخبرات عالمية ومشاركات وطنية ودولية، بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة، والاهتمام بالتجارب الناجحة والتقنيات المستحدثة في مجالات الثروات النباتية والحيوانية والسمكية وتطويرها وفتح المجال لمزيد من المبادرات، والتوعية بالسلوكيات الغذائية لدى المواطنين بما فيها الاهتمام بالأغذية الزراعية، بحسب وكالة “واس”.

وشملت التوصيات دعوة جهات إعلامية للمشاركة مع وزارتي البيئة والمياه والزراعة والصحة وجهات أخرى لتنظيم حملات إعلامية للتوعية بأهمية التوازن الغذائي لدى الأسر في المملكة عامة ومنطقة عسير خاصة، ودعوة جامعة الملك خالد لإنشاء كلية للزراعة والطب البيطري بمختلف التخصصات لخدمة منطقة عسير، باعتبارها تمتلك أكثر من 75% من الغطاء النباتي في المملكة وثروة حيوانية وسمكية، إضافة إلى دعم وتوجيه البحث العلمي في المنطقة إلى القطاع الزراعي والمائي والبيئي بما في ذلك تأسيس مركز للبحث والتدريب بجامعة الملك خالد في مجال الزراعة وتنميتها، ودعوة رجال الأعمال والمستثمرين والصناديق التمويلية إلى تمويل البحث العلمي الزراعي ودعم مشروعاتها.

وتناولت التوصيات دور الإعلام وأهمية تفعيل دوره في دعم التنمية الزراعية في المنطقة بما فيها التوعية والإرشاد وتعزيز الاهتمام والوعي لدى أبناء وبنات المنطقة في المجالات الزراعة المختلفة والصناعات المرتبطة بها، ودعم إنشاء مركز لحماية النباتات المهددة بالانقراض في عسير، وتكثيف زراعة النباتات الاقتصادية وخاصة أشجار السدر والفواكه الموسمية والزيتون والبن؛ لما لها من مردود اقتصادي هام يخدم التنمية المستدامة بالمنطقة، إضافة إلى إعداد دراسة علمية لإيجاد الآليات المناسبة لإعادة المزارعين إلى مزارعهم، وتشجيع زراعة الورد التي أثبتت التجارب نجاحها، وإرساء خطط إستراتيجية تكاملية في المجال الزراعي بين القطاع العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني بالمنطقة.

وفي ختام الفعاليات رفع الملتقى الشكر والتقدير لأمير منطقة عسير وسمو نائبه على دعمهما المتواصل وحرصهما الدائم على مشروعات التنمية بمنطقة عسير، ولجامعة الملك خالد ولوزارة البيئة والمياه والزراعة على مبادراتها الوطنية الكبرى المنبثقة من برنامج التحول الوطني 2020، ورؤية المملكة 2030.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :