آخر كلمات الأميرة ديانا قبل وفاتها في حادث المرسيدس S280

آخر كلمات الأميرة ديانا قبل وفاتها في حادث المرسيدس S280

الساعة 3:39 مساءً
- ‎فيحصاد اليوم, مشاهير
0
طباعة
آخر كلمات الأميرة ديانا قبل وفاتها في حادث المرسيدس S280
المواطن- متابعة

رغم مرور 21 عامًا على وافتها في حادث سير مع صديقها المصري دودي الفايد، لا تزال الأميرة ديانا محط أنظار العديد من الجهات ولا يزال الشغف بمعرفة تفاصيل وفاتها يسيطر على جميع من يعرفها ومن لا يعرفها.

في مثل هذا اليوم 31 أغسطس  عام 1997، توفيت الأميرة ديانا في حادث سير مؤلم ورغم أن إصابتها الظاهرية كانت خفيفة إلا أنها توفيت في الحادث بسبب تعرضها لنزيف داخلي من شدة الحادث.
كان كزافييه غورميلون أول رجال الإطفاء،وصولاً إلى مكان الحادث المروع، حيث تحطمت سيارة المرسيدس، التي كانت تركبها الأميرة ديانا.
ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن غورميلون قوله: “كانت السيارة في حالة مريبة وتعاملنا معها مثل أي حادث طريق، واستطعت أن أرى أنها تعرضت لإصابة بسيطة في كتفها الأيمن، ولم يكن هناك أية آثار دماء عليها أبدا”.
وتابع غورميلون: “أمسكت بيدها لتهدئتها، عندما قالت، يا إلهي، ماذا حدث؟”.

وبحسب غورميلون، كانت الأميرة ديانا تجلس في المقعد الخلفي لمرسيدس “إس — 280” مع شريكها دودي الفايد، ابن الملياردير المصري محمد الفايد، الذي قتل أيضا في الحادث.

وقال تقرير رسمي، إن الأميرة عانت من إصابات داخلية ضخمة مما سبب في تمزق أوعية دموية بجانب القلب مما أدى إلى نزيف داخلي. وكان الناجي الوحيد الحارس الشخصي تريفور ريس جونز.
والمعروف أن ديانا أميرة ويلز اسمها الكامل ديانا فرانسيس سبنسر، من مواليد 1 يوليو 1961، وكانت الزوجة الأولى لتشارلز أمير ويلز وهو الابن الأكبر للملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا.

 

جديد الأخبار






تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر



"> المزيد من الاخبار المتعلقة :