حليمة بولند .. مسلسل الاستفزاز المستمر لا يتوقف

2018-09-10 الساعة 3:37
حليمة بولند .. مسلسل الاستفزاز المستمر لا يتوقف

حيثما يحل اسم حليمة بولند تثار حالة من الجدل والاستفزاز لدرجة تجعل البعض يشك في أنها تتعمد أن تثير ضجة كلما ظهرت في السعودية أو تطرقت إلى السعودية في حديثها.
أزمة حليمة بولند مع الهدية المليونية من شركة عطور شهيرة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة بالطبع فقد سبقها أزمات عديدة أشهرها استعانة شركة توزيع سيارات بها للترويج لقيادة المرأة للسيارة حيث اعتبر الكثير من المواطنين والمواطنات أن حليمة بولند ليست هي الواجهة الأمثل للمرأة السعودية وبالفعل توقفت الحملة.
بعد عدة أشهرت أطلت حليمة بولند عبر مواقع التواصل لتعلن حضورها أحد المهرجانات في المملكة وتؤكد أنها تلقت دعوة رسمية لتخرج إدارة المهرجان في اليوم الثاني لتعلن أنها لم تقدم أية دعوة باسم حليمة بولند وأنها تفاجأت بحضور الفنانة إلى الفعالية.

حليمة بولند ظهرت على الواجهة مجددًا بعد إعلانها تلقيها هدية تتجاوز قيمتها 3 ملايين ريال من شركة عبدالصمد القرشي للعطور ليس هذا فحسب بل تضمنت الهدية عبارة تسيء إلى كل النساء وتصف حليمة بولند بصفات لا تنبغي لبشر.

وأصدرت شركة عبدالصمد القرشي بيانًا تبرأت خلاله من الواقعة، وأكدت أنها منذ سنوات طويلة تنتج وتصنع أفخم أنواع الهدايا الخاصة التي تُقدم في المناسبات والأعراس والأعياد، وهذه المنتجات تعرض للبيع للجميع دون استثناء، بحيث يختار العميل شكل ونوع ومحتوى الهدية ويتم تصنيعها بالسعر المناسب.

وشددت الشركة على أنها لم تتعاقد مع حليمة بولند لعمل إعلان، كما أنها لم ترسل لها أي هدية كما أشير في الفيديو المتداول.

وقالت شركة عبدالصمد القرشي: إنها تحتفظ بحقها في اتخاذ كافة الإجراءات المناسبة لحماية حقوقها وحقوق عملائها.