كيد الضراير من نادية الجندي يثير رانيا يوسف

كيد الضراير من نادية الجندي يثير رانيا يوسف

الساعة 8:58 مساءً
- ‎فيحصاد اليوم, مشاهير
0
طباعة
كيد الضراير من نادية الجندي يثير رانيا يوسف
المواطن - القاهرة

في الفن لا تختلف مشاعر المرأة كثيرًا عن نظيرتها من خارج الوسط الفني، خاصة فيما يتعلق بالغيرة والحب والزواج، فالأمر لا يقتصر على التنافس على قلب الجماهير.

علاقة من نوع خاص جمعت نادية الجندي مع رانيا يوسف بعد أن تزوجت الثانية من المخرج محمد مختار لمدة 14 عامًا بعد أن انفصل عن الأولى.

وبالرغم من أن زواج رانيا يوسف من المخرج الشهير انتهى بنفس الطريقة التي انتهى بها زواج نادية الجندي منه، إلا أن الأخيرة يبدو أنها تتعامل معها من منطق “الضراير”.

رانيا يوسف لم تخفِ تذمرها من هذا السلوك خاصة بعد أن التقتها نادية الجندي قبل أيام ولم تُلْقِ عليها التحية الأمر الذي دفع ضرتها السابقة إلى القول إنها لم تعجب يومًا بأفلام نادية الجندي.

والمعروف أن نادية الجندي من مواليد 1945، وهي ممثلة مصرية وتعتبر من أقدم الفنانات العربيات المستمرات إلى اليوم حيث كانت بدايتها الفنية من خلال فيلم جميلة عام 1958، وسنوات عملها السينمائي تجاوزت 60 عامًا.

شاركت نادية الجندي في بطولة العديد من الأفلام التي احتلت مساحات واسعة في تاريخ السينما المصرية، وحازت لقب “نجمة الجماهير”، وكانت معظم أفلامها من إخراج زوجها محمد مختار.

تزوجت نادية الجندي مرتين الأولى كانت من الفنان عماد حمدي وأنجبت ابنها الوحيد هشام وعاشت معه حتى عام 1974، والثانية من المنتج السينمائي محمد مختار عام 1978 إلا أنها انفصلت عنه عام 1995، وبعدها تزوج محمد مختار من الفنانة رانيا يوسف لمدة 14 عامًا ثم انفصلا بعد ذلك دون إعلان الأسباب.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :