جنود الحد فخر الوطن شجعان .. يا البيرق الأخضر وراك جنود كم من عدو لأجلك تدوسه

جنود الحد فخر الوطن شجعان .. يا البيرق الأخضر وراك جنود كم من عدو لأجلك تدوسه

الساعة 11:41 صباحًا
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
8750
التعليقات على جنود الحد فخر الوطن شجعان .. يا البيرق الأخضر وراك جنود كم من عدو لأجلك تدوسه مغلقة
طباعة
المواطن - الرياض

ربي إن لنا جنوداً في الحد الجنوبي تركوا كل شيء في حياتهم من أجل الحفاظ على حدود بلاد الحرمين الشريفين، اللهم احفظهم وكن معهم وانصرهم على من عاداهم وتقبل موتاهم عندك شهداء.. رسالة صباحية من أهل المملكة وجهوها إلى جنود الحد فخر الوطن، دعمًا للجنود البواسل المرابطين في الحد الجنوبي الذي يقفون لردع العدو الحوثي وميليشياته، معبرين عن فخرهم وسعادتهم برجالهم الأبطال.

وعبر وسم “جنود الحد فخر الوطن” انهالت كلمات المحبة والتقدير للأبطال الذي يضحون في سبيل تراب المملكة ليل نهار، متحدين الإرهاب والميليشيا المدعومة من إيران، ويقفون بفخر وثقة للذود عن الحدود.

وقال سالم الذيابي: الرموش تطيح فدوة للعيون كل ماماتت على حد الجفن.. يابلادي حنا لحدودك جفون والجنود تطيح فدوة للوطن”.

أما عبدالله التلفاني فقال: يا البيرق الأخضر وراك جنود .. كم من عدو لأجلك تدوسه .. رفرف سما والعز لك ممدود .. وبيارق العدوان منكوسه”.
وكتب خالد: “أخبار جميلة نسمعها من الحد الجنوبي عن أبطالنا.. الله يتمم فرحتنا بعودة الجنود منتصرين“.
واستشهد آخر بقوله تعالى: “من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر” لا تنسوهم من دعائكم”.

وأشاد سلمان البريدي ببطولة جنود الحد وقال: عيون ساهرة تحرسنا بقلوب متعلقة بالله مقبلين لا مدبرين اللهم قر أعيننا بنصرهم وعودتهم لأهلهم سالمين”.

وكتبت أروى سعود: “اللهم ياحي ياقيوم سدد جنود الوطن وثبّتهم و انصرهم على القوم المعتدين”.

أما ماجد الحربي فطالب باهتمام الإعلام تجاه جنودنا ودعا الله قائلًا: “اللهم إنّ أبطال الحد الجنوبي أرخصوا أرواحهم دفاعًا عن الدين والوطن، اللهم احفظهم بحفظك واكتب لهم النصر والثبات”.
وتوجه الكثيرون بالشكر لجنودنا البواسل قائلين: “شكرًا لجنودنا البواسل المرابطين في الحد الجنوبي لحماية حدود الوطن حفظ الله الوطن“.
وسأل وليد الزيد المولى عز وجل نصرًا مؤزرًا “اللهم انصر جنودنا في الحد الجنوبي وأعد اليمن لليمنيين خالصًا من أذناب الفرس وعفاش يا قوي يا عزيز“.



ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :