الهياط واستعراض النعمة .. ظواهر سلبية يتمنى المواطنون زوالها

الهياط واستعراض النعمة .. ظواهر سلبية يتمنى المواطنون زوالها

الساعة 5:39 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
الهياط واستعراض النعمة .. ظواهر سلبية يتمنى المواطنون زوالها
المواطن - الرياض

الهياط واستعراض النعمة عبر مواقع التواصل والانشغال بالهواتف والألعاب الإلكترونية بعض من العادات والظواهر التي تمنى المغردون زوالها من المجتمع السعودي.
وعبر وسم ” ظاهرة اجتماعية ترغب بزوالها ” تسابق المواطنون في بيان السلبيات التي يرغب كل منهم في عدم وجودها.
في البداية انتقد الإعلامي علي الغفيلي انتشار لعبة ببجي بشكل مبالغ فيه بين أوساط الشباب بقوله : “ببجي ببجي بكل مكان.. يصرخ اللي جنبك ويبدأ يسب ويشتم .. تفز إنت وتهب لنجدته أو تتطمن عليه تلقاه يلعب ببجي !
وتابع : تسمع ٤ أو 5 يتعافرون “حدّه أرقبه تعال تعال عطني طاقة وخلصت ذخيرتي”.. تحسبهم بالحد الجنوبي .. وهم متصرمحون يلعبون ببجي”.

أما البندر الشهري فقال :”المستعرضون بنعمة الله في السنابات والطبخات وأنواع المأكولات هذه ظاهرة دخيلة بدخول السناب ولكن إذا فقدت النعمة لا قدر الله فحاول تأكل السنابة حقتك عشان تتذكر أنه كان فيه غيرك من المحتاجين لجزء من أكلك”.
بدورها قالت مرمر العامري :” ظاهرة عدم احترام المجالس بسبب الجوالات وتشوف كل واحد ماسك جواله ولا كأنهم مجتمعون”.

أما محمد الشريف الضابط السابق والمدرب الملهم فقال : الوقوف في المواقف المخصصة لذوي الإعاقة ظاهرة أتمنى زوالها فرغم الحملات المنتشرة للمطالبة بتوعية السائقين بأن الوقوف في مواقف ذوي الإعاقة يعتبر تعديا صريحا على حقوقهم، ورغم كون الفعل يشكل مخالفة مرورية تستدعي العقوبة إلا أن البعض لا يزال يمارسها، أين يكمن الخلل برأيكم؟.

وقالت نبض :” أتمنى من كل قلبي أن تنتهي المفاخرة والمبالغة في تقديم الطعام في الولائم والمناسبات كالأفراح وغيرها، حرام معظم الطعام ينتهي به المطاف في حاويات القمامة وفي المقابل تجد من يُصارع للحصول على كسرة خبز”.

 


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :