زوج ضحية في هجوم نيوزلندا: لا أحمل ضغينة للإرهابي

زوج ضحية في هجوم نيوزلندا: لا أحمل ضغينة للإرهابي

الساعة 5:10 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي, حصاد اليوم
2725
التعليقات على زوج ضحية في هجوم نيوزلندا: لا أحمل ضغينة للإرهابي مغلقة
طباعة
المواطن _ متابعة

في واقعة كشفت للعالم بعضًا من التسامح الإسلامي أعلن زوج إحدى ضحايا مجزرة المسجدين في نيوزلندا والتي قتلت وهي تحاول إنقاذ المصلين، أنه قد سامح الجاني.

وردًا على سؤال حول ما إذا كان يسامح مرتكب المجزرة الأسترالي ببرينتون تارانت الذي يؤمن بتفوق العرق الأبيض، قال فريد أحمد: “بالطبع. أفضل شيء هو المسامحة والحب والحنان”.

وتابع: “سأقول له إنني أحبه كشخص، رغم رفضي لما فعله، وإن لديه طاقة لكي يكون شخصا صالحا وقادرا على إنقاذ الناس بدلا من القضاء عليهم. أصلي من أجله ولا أحمل تجاهه أي ضغينة”.

وروى أن زوجته حسنية أحمد (44 عاما) سارعت إلى مساعدة المصلين على الهروب من المسجد بعد أن بدأ إطلاق النار، حسب ما روى له ناجون في المجزرة.

وأضاف: “كانت تصرخ تعالوا من هنا! أسرعوا!  ونقلت الكثير من الأطفال والنساء إلى حديقة مجاورة قبل أن تقتل”.



ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :