الخثلان : هذه أرجى الليالي موافقة لـ ليلة القدر

الخثلان : هذه أرجى الليالي موافقة لـ ليلة القدر

الساعة 3:19 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
الخثلان : هذه أرجى الليالي موافقة لـ ليلة القدر
المواطن - الرياض

قال ‏‏رئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية السعودية، الأستاذ في كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الدكتور سعد الخثلان إن الليلة هي أرجى الليالي موافقة لليلة القدر.

وقال الخثلان : بغروب شمس هذا اليوم تحلّ ليلة سبع وعشرين، وهي أرجى الليالي موافقة لليلة القدر.

وبالرغم من أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يحدد ليلة القدر بالتحديد إلا أنه حثّ المسلمين على أن يتحروها في العشر الأواخر من شهر رمضان.

واقتضت حكمة الله أن يُخفى ليلة القدر في رمضان ليجتهد الصائم في طلبها، خاصة في العشر الأواخر منه، ويوقظ أهله كما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أملاً في أن توافقه ليلة القدر التي قال الله تعالى فيها: {لَيْلَةُ القَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ * تَنَزَّلُ المَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ * سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الفَجْرِ} (القدر 3-5) فتكون حظه من الدنيا وينال رضاء الله في دنياه وفى آخرته؛ لذلك أخفى الله ليلة القدر في أيام شهر رمضان حثًّا للصائمين على مضاعفة العمل في رمضان، وقد كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يجتهد في طلبها في العشر الأواخر من رمضان.

وقد اختلف الفقهاء في تعيين ليلة القدر ونظرًا للخلاف القائم بين العلماء ينبغي للمسلم ألا يتوانى في طلبها في الوتر من العشر الأواخر، وقد ورد في فضل إحيائها أحاديث، منها ما رواه البخاري ومسلم عن أبى هريرة رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: « مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ». أما بالنسبة للدعاء المأثور إذا أكرم الله المسلم بهذه الليلة فعن عائشة رضى الله عنها قالت: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَرَأَيْتَ إِنْ وَافَقْتُ لَيْلَةَ الْقَدْرِ، بِمَ أَدْعُو؟ قَالَ: «قُولي: اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي» أخرجه الترمذي وصححه والنسائي وابن ماجه وأحمد وصححه الحاكم.

جديد الأخبار






تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر



"> المزيد من الاخبار المتعلقة :