بين الجد والهزل مغرّدون يجيبون على متى تشعرون بالراحة ؟
بعضهم راح إلى السفر وآخرون إلى رضا الوالدين

بين الجد والهزل مغرّدون يجيبون على متى تشعرون بالراحة ؟

الساعة 12:54 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
طباعة
المواطن ـ رقية الأحمد:

قد يعجز المرء عن وضع تصور واضح للشعور بالراحة، إلا أنَّ هناك بعض المفردات التي يتفق عليها غالبيتنا، عن أسباب الشعور بالراحة، مثل الصلاة، وتلاوة القرآن الكريم، ورضا الوالدين، والسفر.

المغرّدون عبر موقع “تويتر” للتدوينات القصيرة، استغلّوا وسم “متى تشعرون بالراحة”، للتعبير عن آرائهم، ولكن هذه المرة بطريقة مختلفة، إذ غلبت اللغة الإنجليزية على الوسم، وكأنهم يحملون من خلاله رسالة إلى العالم أجمع.

واختلفت إجابات المغرّدين عن السؤال المطروح، إذ أكّد بعضهم أنَّ السجود بين يدي الله أحد أهم أسباب راحتهم، فيما اعتبر آخرون استجابة الدعاء والرحمة التي يشعرون بها في ذلك من أسباب راحتهم.

فريق ثالث راح إلى تلاوة القرآن الكريم، مرفقاً مقاطع مصورة لأجمل التلاوات والسور التي تبعث في نفوسهم الراحة، بينما اختار آخرون إجابة رضا الوالدين سبباً للراحة في حياتهم.

لم يخفِ الشباب أيضاً، راحتهم في السفر والاستجمام، مرفقين تغريداتهم بمناطق مختلفة من العالم أثرت في حالهم النفسي، وبعثت فيه الراحة، لا سيما المناظر الطبيعية، بينما عبر البعض عن راحته عند هطول المطر، وعناق طفل (بدين).

ولم يغب الجانب العملي عن تدوينات البعض، إذ أكدوا أن راحتهم مرتبطة بإنجاز الأعمال، وإتمام المهام الموكلة إليهم. كما لم تخلُ التدوينات من بعض الفكاهة، إذ راح البعض إلى راحة النوم، وراحة اللعب.



ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :