الأمن الفلسطيني يقبض على المجاهرين بالإفطار ويمنعهم من صلاة العيد
لعدم ثبوت الرؤية شرعًا

الأمن الفلسطيني يقبض على المجاهرين بالإفطار ويمنعهم من صلاة العيد

الساعة 3:49 مساءً
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
الأمن الفلسطيني يقبض على المجاهرين بالإفطار ويمنعهم من صلاة العيد
المواطن - متابعة

منعت الأجهزة الأمنية الفلسطينية، الثلاثاء، عناصر من جماعة حزب التحرير من الاحتفال بعيد الفطر بالمخالفة لقرار دائرة الإفتاء التي أعلنت أن الأربعاء هو أول أيام العيد.

وتدخلت الشرطة الفلسطينية، بعد أن شرع أنصار الحزب بترديد تكبيرات عيد الفطر في مسجد الأبرار في الخليل، واعتقلت 10 على الأقل منهم.

وقال المتحدث باسم الأجهزة الأمنية اللواء عدنان الضميري في تصريحات صحفية : “ما قام به حزب التحرير هو محاولة لفرض رأي حزبي بأن العيد اليوم مع وجود قرار من دائرة الإفتاء أن اليوم هو المتمم لرمضان، وهذا أمر مرفوض، ولن نسمح بحدوثه. هذه الفتنة”. وأضاف “حاول حزب التحرير استغلال المساجد لفرض ذلك فكان لا بد من اتخاذ إجراءات بحقهم”.

وقال الضميري: “نحن عملنا على تطبيق القانون. الإفطار الجهري في رمضان ممنوع بالقانون. نحن لا نلاحق الناس في بيوتها”.

وفي المقابل، قال المتحدث باسم حزب التحرير في فلسطين، باهر صالح، لرويترز: “تم اعتقال 13 شخصًا من محيط مسجد الأبرار في الخليل، إضافة إلى الاعتداء على البعض لمنع إقامة صلاة العيد”. وأضاف “خلال الليل كان هناك اعتقالات أخرى في مناطق أخرى في قلقيلية وجنين”.


شارك الخبر



"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

مسالخ الرياض تستقبل 83 ألف أضحية خلال أيام عيد الأضحى

أعلنت أمانة منطقة الرياض أن إجمالي أعداد المذبوحات