سفاح كرايستشيرش العنصري ينشر مذكراته من خلف القضبان

سفاح كرايستشيرش العنصري ينشر مذكراته من خلف القضبان

الساعة 6:54 مساءً
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن - متابعة

بالرغم من أن السفاح العنصري برينتون تارانت، الذي قتل العشرات في مسجدَي نيوزيلندا مارس الماضي، يقبع خلف القضبان إلا أنه نشر جزءًا من مذكراته التي تحمل أفكاره المتطرفة.

نشر السفاح الرسالة المكونة من ست صفحات هذا الأسبوع على موقع يستخدمه المتطرفون البيض كمكان لنشر وجهات نظرهم.

يأتي ذلك في وقت حسّاس، بعد مذبحة إل باسو وهجوم النرويج، والمجرمون يعتبرون تارانت مصدر إلهام.

ومضمون الرسالة غير ضارّ نسبياً، حيث شارك المجرم ذكرياته عن رحلة استغرقت شهرًا واحدًا إلى روسيا في عام 2015، واحتوت الرسالة أيضاً على لغة عدوانية يمكن تفسيرها وكأنها دعوة للهجوم وحمل السلاح.

وعلّقت رئيسة الوزراء أرديرن على الرسالة قائلة: “أعتقد أن كل نيوزيلندي كان يتوقع ألّا يتمكن هذا الشخص من نشر رسالة كراهية من وراء القضبان”.

وأضافت “من الواضح أن هذا متهم لديه هدف محدد تماماً في ذهنه فيما يتعلق بنشر آرائه، لذا كان ينبغي أن نكون مستعدين لذلك”.

ويُسمح للمعتقلين في نيوزيلاندا بالمراسلة عبر البريد، وأشار المسؤولون، أنه لم يكن لديهم قط سجين كهذا؛ لذا يجب الاستشارة وربما تغيير القوانين في هذه الحالة، لكيلا يتمكن من أذية أحد من وراء القضبان.

شارك الخبر


هل قرأت هذا ؟
  • نيوزيلندا تشتري 10 آلاف قطعة سلاح من مواطنيها
  • هكذا رأى العالم دعوة خادم الحرمين ذوي ضحايا نيوزيلندا للحج
  • الناجون من هجوم كرايستشيرش: رأينا الموت بأعيننا

  • ِشارك  على الفيس  بوك
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :