تركي بن طلال: علينا بث الأمل بالحفاظ على بيئتنا وطاقتنا وأصولنا
خلال ترأسه الجلسة الخامسة للمؤتمر الدولي للبيئات الجبلية

تركي بن طلال: علينا بث الأمل بالحفاظ على بيئتنا وطاقتنا وأصولنا

الساعة 1:32 صباحًا
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن - واس

ترأس صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير مساء اليوم الجلسة الخامسة للمؤتمر الدولي للبيئات الجبلية شبه الجافة في يومه الأول، الذي تنظمه وزارة البيئة والمياه والزراعة بالتعاون مع إمارة المنطقة في مدينة أبها .
وأشاد سمو أمير منطقة عسير بما تناولته الجلسات السابقة من أوراق العمل والدراسات والبحوث العلمية والنقاشات المثمرة ، وقال سموه: ” كيف لنا أن نؤسس منطقة محمية ونفهم المتنزهات الوطنية ” مؤكداً أهمية التركيز على رؤية اليونيسكو بالنسبة للمناطق المعترف بها، مستعرضاً بعض التحديات التي تعيق تطوير المشهد الحضري، وكيفية تمثيل المحميات لهوية المكان وطرق إنشائها ومعايير المحافظة عليها.


واستشهد الأمير تركي بن طلال بمبادرة تطوير المشهد الحضري التي تقودها أمانة منطقة عسير والبلديات التابعة لها، مؤكداً سموه أهمية التوسع في تطوير المحافظات والمراكز والقرى وتنميتها بحيث لا تقتصر التنمية على المدن الرئيسة فحسب، مستعرضأ عدداً من نماذج الطرق وآلية تطويرها واستثمارها بما يحافظ على قيمة الإنسان ويمنحه كافة حقوقه، منوها بالعزم على إقامة ورشة متخصصة في تطوير المشهد الحضري خلال الأيام القادمة لبحث ودراسة سبل تطوير الطرق في منطقة عسير، مختتما حديثه بضرورة التفاؤل وبث الأمل حيث قال: ” علينا أن نبث الأمل بالحفاظ على بيئتنا وطاقتنا وعلى أصولنا ، فغيرنا يزرع الأحقاد في منطقتنا ، وليس العظيم من لا يقع ، إنما العظيم هو الذي يقف كلما وقع”.


عقب ذلك ألقى عضو مجلس إدارة مؤسسة مايكل سكو الألمانية الدكتور سيباستيان شميت محاضرة بعنوان ” محميات المحيط الحيوي لليونيسكو .. قصص ناجحة في الحفاظ على الطبيعة والتنمية المستدامة في ألمانيا وخارجها ” ، تحدث خلالها عن كيفية بناء المتنزهات الوطنية والمحافظة على الآثار وثقافة المنطقة المحيطة وطرق تصميمها من خلال عقد الشراكات والتجارب الدولية، وكيفية بنائها مع أهمية المحافظة على هوية المجتمع الحديث، وتوعيته بأهمية المحافظة عليها.
ثم تحدثت مشرفة مشروع منتزه مانهاتن التاريخي الوطني كريس كيربي في ورقة العمل التي قدمتها بعنوان ” الموازنة بين المحافظة على الحدائق الوطنية وتطوير تجربة الزائرين ” ، تناولت خلالها نبذة عن التجارب الأمريكية في المتنزهات الوطنية، مستعرضة أهم الطرق المستخدمة للمحافظة على المتنزهات الوطنية وآلية تطوير إستراتيجياتها وإدارتها، وقدمت نبذة عن الحدائق الطبيعية في الولايات المتحدة الأمريكية وكيفية المحافظة عليها لمستقبل الأجيال ودور الحكومات في العناية بها.


واختتم مستشار معالي وزير الشؤون البلدية والقروية الدكتور عبدالقادر بن عثمان الجلسة الخامسة بورقة عمل عنوانها ” دور الشوارع الحضرية في أنسنة المدينة وتحسين مشهدها الحضري” عرّف خلالها مصطلحات المشهد والطرق الصحيحة لخلق مدن متكاملة تتناسق مع المناطق السكنية، مبيناً أن التصميم الحضري أداة مهمة لرفع نسب الاستثمارات في المدن الحضرية وخلق الهوية والنمط العمراني الحديث للمدن الذكية، داعياً أمانات المدن إلى استحداث إدارات تعنى بالتصميم الحضري لاستمرارية العمل والمحافظة على هوية المكان الذي تنتمي له.
وأكد الدكتور عبدالواحد أهمية مشاركة المجتمعات المحلية في إعداد ودراسة تصاميم الطرق بما يتناسب مع الرؤى والتطلعات، لافتاً النظر إلى أن تطوير الطرق الرئيسة والممرات العامة يخلق بيئة جاذبة للاستثمار ويوفر عوائد اقتصادية مجدية.

شارك الخبر


هل قرأت هذا ؟
  • #أبها يستعد لمواجهة #الحزم بحضور أمير #عسير
  • صدمة جديدة لـ #الاتحاد
  • تسديدات تي فريدي سلاح #الفتح ضد #أبها
  • #الفتح يُنهي استعداداته لمواجهة #أبها

  • ِشارك  على الفيس  بوك
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :