صعوبات مالية تجبر الإكوادور على الانسحاب من أوبك

صعوبات مالية تجبر الإكوادور على الانسحاب من أوبك

الساعة 11:38 صباحًا
- ‎فياقتصاد, جديد الأخبار, حصاد اليوم
طباعة
المواطن - متابعة

أكدت وزارة الطاقة الإكوادورية أن الإكوادور ستنسحب من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) اعتبارًا من أول يناير بسبب مشكلات مالية.

وتحاول الإكوادور زيادة إنتاجها من النفط الخام في مسعى لتحقيق مزيد من الإيرادات ولم يلتزم البلد في مناسبات عديدة بحصة الإنتاج التي تحددها أوبك.

وقالت الوزارة في بيان: “يرجع القرار إلى قضايا وتحديات داخلية يجب على البلد أن تتعامل معها فيما يتعلق بالاستدامة المالية.” لكنها لم تذكر تفاصيل أكثر.

وأضاف البيان “الإجراء ينسجم مع خطة الحكومة الوطنية لخفض الإنفاق العام وتوليد دخل جديد”.

وتواجه الإكوادور، التي تقول إنها تنتج نحو 545 ألف برميل يوميًا من النفط الخام، صعوبات جراء شح السيولة نظراً لاتساع العجز المالي والدين الخارجي الضخم.


هل قرأت هذا ؟
  • أوبك: من السابق لأوانه بحث تعميق تخفيضات النفط
  • أوبك: المملكة أثبتت للعالم أنها مصدر يمكن الاعتماد عليه في إمدادات النفط
  • عبدالعزيز بن سلمان : تحالف بعيد المدى بين أوبك وخارجها لضبط أسواق النفط
  • صعوبات مالية تجبر الإكوادور على الانسحاب من أوبك


  • almowaten jobs

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

    ِشارك  على الفيس  بوك
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :