من هذه الأماكن تستخرج أرامكو الذهب الأسود

من هذه الأماكن تستخرج أرامكو الذهب الأسود

الساعة 6:49 مساءً
- ‎فيتقارير, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن- ترجمة: منة الله أشرف 

المملكة العربية السعودية هي موطن لأكبر مصدر للنفط الخام في العالم، وتمتلك أكبر حقول النفط على هذا الكوكب، وتحمل مفاتيح الاحتياطيات الأكثر وفرة من الذهب الأسود على الصعيد العالمي.

الآن شركة أرامكو السعودية تطرح ما يمكن أن يكون أكبر بيع أسهم في العالم، وتستخرج الشركة النفط الخام والغاز الطبيعي من الكثبان الرملية الجبلية في الربع الخالي إلى مياه الخليج، إليكم نظرة نادرة لما وراء الكواليس، كما عرضتها وكالة “بلومبرغ”:

مشروع الشيبة:

هو إنجاز هندسي فريد من نوعه، وشاهد حقيقي لمدى قدرة أرامكو السعودية وموظفيها ومقاوليها على إنجاز ما هو في حكم المستحيل، حيث شيدت أرامكو طرقًا ومهبطًا للطائرات في الصحراء المعروفة باسم الربع الخالي من أجل جلب المعدات اللازمة لبناء المنشأة عبر الكثبان الشاهقة المنعزلة.

الحقل تطور رئيسي لقدرة أرامكو على الحفاظ على القدرة الإنتاجية بواقع نحو 12 مليون برميل يوميًا.

الغوار:

تغطي البنية التحتية للمشروع جزءًا كبيرًا من المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية، ويتم نقل النفط والغاز من أكبر حقول البترول في العالم، والذي يُسمى “الغوار”، وهو السبب في إنتاج نصف كمية البترول التراكمية في السعودية، ويتم النقل إلى المصانع الكيماوية في رأس التنورة والجبيل على ساحل الخليج.

حقل منيفة:

منطقيًا يجب البحث عن آبار بترول جديدة، بدلًا من تلك التي يتم استهلاكها، لذلك طورت أرامكو حقل منيفة في الخليج العربي ، وهو خامس أكبر حقول النفط في العالم، وأحد أقدم الحقول البحرية النفطية.

وشيدت الشركة أرخبيلًا من الطرق يربط جزر الحفر التي من صنع الإنسان لدعم المعدات، مع السماح بالتدفقات الطبيعية للتيارات والحياة البحرية..

رأس تنورة:

رأس تنورة هي الموقع الأكبر لمصفاة أرامكو المحلية، وهي محطة معالجة لـ 550 ألف برميل في اليوم، وميناء رئيسي لشحنات المنتجات الخام والمكررة، هنا تكون المنتجات النفطية جاهزة للنقل.

حركة المرور:

تشحن الشركة معظم النفط الخام إلى آسيا، وقد حملت بعض أكبر الناقلات النفطية في العالم، الشحنات النفطية من الخليج عبر مضيق هرمز إلى الهند والصين واليابان وكوريا وغيرها من الدول المستوردة.

وترسو ناقلات النفط إلى جانب الأرصفة أو عن طريق الاتصال بالأنابيب في العوامات البعيدة في الخارج، والمعروفة باسم أنظمة الرسو أحادية النقطة.

وتابع التقرير، أن الثروة النفطية الهائلة للمملكة العربية السعودية، واتساع نطاق التسويق والتكرير والتوزيع، يعطيها إمكانية الوصول والتأثير من الولايات الأمريكية إلى الصين، ومنيفة هي إحدى التطويرات التي جلبت إمدادات نفطية جديدة إلى السوق.

الاستيراد والتصدير:

يتم تصدير أكثر من ثلثي نفط أرامكو الخام، ويذهب الباقي لتلبيه الطلب المحلي المتزايد، وتشغيل محطات توليد الطاقة والمرافق الكيميائية.

ليس فقط في المملكة:

تقوم أرامكو ببناء مصافي مشاريع مشتركة في الخارج، من الولايات الأمريكية إلى الهند وعبر الصين واليابان، وتمتلك أرامكو شركة أخرى من مشاريع التكرير الخاصة بها في كوريا الجنوبية.

 

شارك الخبر


هل قرأت هذا ؟
  • نيويورك تايمز تتحدث عن أرامكو : إنها في قمة العالم
  • بوبيان للبتروكيماويات الكويتية تعلن بيع أسهمها في أرامكو
  • السعوديون يتغنون بولي العهد عبر وسم أرامكو تتجاوز 2 تريليون
  • بلومبرغ: أرقام أرامكو تحقق توقعات محمد بن سلمان 

  • ِشارك  على الفيس  بوك
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :