بعد قرار وزير التعليم بتأخير الاختبارات .. لفتة أبوية
تشهد سماء المملكة كسوفاً حلقياً نادراً للشمس

بعد قرار وزير التعليم بتأخير الاختبارات .. لفتة أبوية

الساعة 9:27 صباحًا
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
بعد قرار وزير التعليم بتأخير الاختبارات .. لفتة أبوية
المواطن - الرياض

أشاد معلمون ومعلمات وأولياء أمور بقرار وزير التعليم حمد آل الشيخ الخاص بتأخير اختبارات الطلاب والطالبات في جميع مدارس المملكة يوم غدٍ الخميس إلى الساعة التاسعة صباحًا؛ بسبب ظاهرة كسوف الشمس.

وأكد بيان وزارة التعليم أنه مع شروق شمس يوم الخميس 29/04/1441هـ الموافق 26/12/2019م تشهد سماء المملكة كسوفاً حلقياً نادراً للشمس يبدأ من الساعة 05:30 وينتهي عند 07:45 صباحاً تقريباً حيث تتزامن ظاهرة الكسوف مع توجه الطلاب والطالبات إلى المدارس لأداء اختبارات منتصف العام الدراسي وحرصاً على سلامتهم من النظر إلى الشمس بشكل مباشر بالعين المجردة وخشية تعرض العين لجرعات كبيرة من الأشعة فوق البنفسجية مما قد يتسبب النظر لفترة طويلة من حدوث إصابات في العين، مثل حدوث حروق بمركز الإبصار فقد تم تأخير موعد بدء الاختبارات بتوجيه من وزير التعليم حمد آل الشيخ.

وقال فهد العباس تعليقًا على قرار وزير التعليم آل الشيخ: شكرًا على اللفتة الأبوية الرائعة والرائدة عندما تأجل موعد الاختبار ليوم الخميس خوفًا على أبنائنا الطلاب من الأضرار الناجمة عن هذه الحدث العظيم والذي يخوف الله به عباده ليلجأوا إليه.. وفي هذا القرار ملمح تربوي جميل وهو استشعار الطالب بهذا الحدث حتى لا يكون عابرًا.

وتعجبت نوف: “يا جماعة الخير قادة المدارس يقولون لازم يوصلهم تعميم بذلك، هل يعقل أن يُهمل قرار الوزارة لننتظر تعميم من إدارات التعليم”!

وكتب زيد الشمراني: “يعطيه العافية على التجاوب والكسوف له مخاطر على العين ممكن تؤدي إلى العمى وطبعًا هناك نظارات خاصة للكسوف”.

وفي وقت سابق، وجهت وزارة الصحة تحذيرًا بشأن النظر إلى أشعة الشمس خلال الكسوف الشمسي الذي ستشهده المملكة وبعض الدول يوم الخميس المقبل.

وقالت الصحة: إن النظر إلى الكسوف الشمسي يسبب اعتلالًا في شبكية العين، وقد تظهر الأعراض مع مرور الزمن وهي عبارة عن تشوه في الرؤية أو تغير في اللون.

لفتت الصحة إلى أن النظر مباشرة إلى الشمس أثناء الكسوف دون حماية صحيحة للعين- حتى لفترة قصيرة- يمكن أن يتسبب في ضرر دائم لشبكية العين، ويمكن أن يحدث الضرر دون ألم، وقد يستغرق ظهور التلف بضع ساعات أو حتى بعد بضعة أيام من مشاهدة الكسوف.

وأشارت الصحة إلى أن الطريقة الوحيدة الآمنة لإلقاء نظرة مباشرة إلى الشمس عند الكسوف هي باستخدام نظارات خاصة بها مرشح شمسي تفي بمعايير السلامة الدولية.

وشددت على أن النظارات الشمسية حتى المظلمة للغاية لن تحمي العين، مع ضرورة تجنب استخدام الكاميرا أو استخدام الهاتف الذكي أو تلسكوب أو أي جهاز بصري آخر؛ لأنها ستكون بحاجة إلى إضافة مرشح شمسي معتمد للنظر بأمان.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :