تركي الدخيل ينعى نجوى قاسم : وداعًا سيدة الأخلاق والأدب

تركي الدخيل ينعى نجوى قاسم : وداعًا سيدة الأخلاق والأدب

الساعة 6:17 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
تركي الدخيل ينعى نجوى قاسم : وداعًا سيدة الأخلاق والأدب
المواطن - الرياض

نعى سفير المملكة لدى الإمارات، تركي الدخيل الإعلامية اللبنانية نجوى قاسم التي وافتها المنية اليوم إثر أزمة قلبية.

وقال السفير الدخيل : “وداعًا للصديقة الغالية الأستاذة نجوى قاسم… وداعًا سيدة الأخلاق والأدب والمهنية والاحترافية… وداعًا صديقة الجميع… رحمة الله عليك رحمة واسعة… إنا لله وإنا إليه راجعون”

ونعى العديد من المغردين العرب في معظم الدول العربية الإعلامية نجوى قاسم حيث قالت رشا حسن : “العالم العربي كله خسر إعلامية كبيرة ،، الله يرحمها ويصبرنا”.

أما عبدالله بن سرور فقال : “الله يرحمها ويغفر لها ويسكنها فسيح جنانه ويلهم أهلها الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون”. فيما قال مركز سمير قصير الإعلامي : “خسرت الصحافة العربية، الإعلامية نجوى قاسم التي قدمت لمهنتها الكثير من الجهد والتعب والشغف”.

وقال محمد أبو عبيد: “وآخر نجواها أن ترجو للناس عامًا ملؤه الخير، وأن تسأل رب العباد أن يحفظ البلاد، ووطنها في العام الجديد 2020. كأنها قدمت وصيتها كي ترحل وقلبها منشغل ببلدها، ترحلين جسدًا وروحك باقية فينا كم أذعت من الأخبار وتنهين المسيرة بأنك الخبر الفاجع. رحمك الله نجوى قاسم إنا على فراقك لمحزونون”.

والمعروف أن نجوى قاسم إعلامية لبنانية وُلدت في 7 يوليو عام 1967 في بلدة جون، كانت مذيعة ومقدمة برامج سياسية في قناة العربية الفضائية، حيث كانت تقدم البرنامج اليومي «حدث اليوم» على قناتي العربية و‌العربية الحدث.

غطّت نجوى قاسم أخبار الحروب في أفغانستان والعراق ولبنان؛ وكانت قد عملت 11 عامًا لحساب تلفزيون المستقبل قبل أن تنتقل إلى قناة العربية في العام 2004 رغبة منها في قناة أكثر تخصصًا في الأخبار السياسية.

حصلت نجوى قاسم في عام 2006 على جائزة أفضل مذيعة في المهرجان العربي الرابع للإعلام في بيروت، واختيرت في عام 2011 من بين أقوى مئة سيدة في العالم العربي من قبل مجلة أريبيان بزنس؛ وحصلت في العام الموالي على جائزة مؤسسة مي شدياق للإبداع التلفزيوني.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :