السرطان يقتل طفلة تبرع مشاهير بـ 300 ألف إسترليني لعلاجها

السرطان يقتل طفلة تبرع مشاهير بـ 300 ألف إسترليني لعلاجها

الساعة 8:33 صباحًا
- ‎فيالعالم
0
طباعة

المواطن – متابعة

لقيت فتاة بريطانية تدعى ليلي ويث، وتبلغ من العمر 14 عاماً حتفها، بعدما جمع أصدقاؤها وعدد من الفنانين ولاعبي كرة القدم مبلغ 300,000 جنيه إسترليني من أجل علاجها من نوع نادر من السرطان.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإنه تم تشخيص حالة ليلي قبل 5 أشهر فقط على أنها مصابة بنوع نادر وخطير من السرطان، وأخبر الأطباء عائلتها أنها ستفقد حياتها خلال 12 شهرًا، ولكن من حسن حظ العائلة أن تجارب سريرية لعلاج هذا النوع من السرطان أثبتت نجاحها ولكن في أمريكا.

بدأت عائلة الفتاة حملة تبرعات لجمع المال اللازم لسفر الطفلة وعلاجها، حيث كانوا في حاجة إلى 300 ألف جنيه إسترليني، فأنشأوا صفحة للتبرعات على موقع فيسبوك، وطلبوا من الجميع التبرع بجنية إسترليني واحد.

توالت التبرعات على عائلة الفتاة، حتى أن عدداً من المشاهير شاركوا بها ومن بينهم جوناثان روس، وراشيل رايلي، وجيما كولينز، وجوناثان روس، وستيفن جيرارد ، ونجم صراع العروش ألفي ألين.

ونجحت العائلة في جمع 230 ألف جنية إسترليني في أسبوع واحد فقط، بينما جمعت صفحة تبرعات أخرى المبلغ المتبقي.

كانت الفتاة تستعد للسفر إلى أمريكا من أجل الخضوع للعلاج، ولكن حالتها تدهورت يوم الخميس الماضي، ليتم نقلها إلى العناية المركزة لتلفظ أنفاسها الأخيرة بعد يومين.

أعلنت عائلة الفتاة صباح أمس أن ابنتهم خسرت معركتها مع السرطان، وقالت والدتها ديانا ويث، البالغة من العمر 40 عامًا: “لقد فقدنا طفلتنا الشجاعة ليلي، نحن محطمون تماماً ولكن يمكننا الفخر بها، أصبحت الآن خالية من السرطان إلى الأبد”.

 

تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر




"> المزيد من الاخبار المتعلقة :