رحلت والدتها فأشعلت النار في المنزل واحتضنتها لتموت معها

رحلت والدتها فأشعلت النار في المنزل واحتضنتها لتموت معها

الساعة 9:50 صباحًا
- ‎فيحوادث
1
طباعة
رحلت والدتها فأشعلت النار في المنزل واحتضنتها لتموت معها لهيب نار

المواطن – ميادة السيد – ترجمة

لم تجد سيدة تدعى جولي تيرني وتبلغ من العمر 50 عامًا، أي رغبة في الحياة بعد وفاة والدتها باميلا تيرني، البالغة من العمر 78 عامًا، ولذا قررت الرحيل عن الحياة بعد يومين فقط من وفاة والدتها بمرض السرطان.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن باميلا رحلت بعد معاناة طويلة مع مرض السرطان، فشعرت ابنتها جولي أن حياتها لم تعد لها أي فائدة، ولذا قررت ألا تخبر السلطات بوفاة والدتها، وأخذت تخطط للرحيل هي الأخرى.

قامت جولي بسكب البنزين حول المنزل الذي كانت تشاركه مع والدتها، ثم أشعلت النار به، وذهبت إلى السرير الذي عليه جثة والدتها، لتحتضنها وتموت بجوارها.

أبلغ جيران السيدتين عن الحريق، فذهبت قوات الطوارئ إلى المكان لترصد طائرة استطلاع تحلق فوق الأنقاض جثتيهما على السرير وهما تحتضنان بعضهما، ليتم التعرف عليهما بعد ذلك من خلال أسنانهما، ففحص الطب الشرعي أظهر أن الأم رحلت بسبب سرطان الأمعاء، وأن ابنتها رحلت بسبب استنشاق أدخنة الحريق.

وقالت جين أخت جولي إنها تلقت رسالة من شقيقتها قبل يومين، أخبرتها خلالها بوفاة والدتهما، قالت بها :”لقد ماتت ماما بسلام في الخامس من مايو”، موضحة أن جولي شخصية محبوبة ومسالمة وتعتقد أنها قررت الموت لأنها شعرت بالضياع بعد وفاة والدتهما.


ذات صلة :
  • القبض على أب عذب ابنه لإجبار زوجته على العودة
  • لقطات مؤثرة لفتاة تعود إلى عائلتها بعد 25 عامًا من اختطافها
  • فيديو مُرعب يرصد خروج كوبرا سامة من سروال رجل
  • مسن يقفز من الطابق الـ 11 هربًا من زوجته
  • 1 تعليق
    Inline Feedbacks
    View all comments
    سيد محمد عبد السلام
    7 شهور

    الام حياه من غير الام حياتنا ليس لها معنى ربنا يبارك في امي ويرحم امهات المسلمين اجمعين



    شارك الخبر
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :