13 خرافة حول الوقاية من فيروس كورونا لا تصدقها

13 خرافة حول الوقاية من فيروس كورونا لا تصدقها

الساعة 8:28 صباحًا
- ‎فيالعالم, صحة وطب‎
0
طباعة

يتزايد ضحايا فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، يومًا بعد يوم، حيث إنه قتل حتى الآن أكثر من 1800 شخص وأصاب أكثر من 70 ألف شخص، الأمر الذي زرع الرعب في قلوب الكثيرين، والذين أصبحوا يلجؤون لأي شيء قد يساعدهم على النجاة من الإصابة به.

وهناك الكثير من الخرافات التي انتشرت حول الفيروس المستجد وطريقة علاجه، جميعها ليس لها أي علاقة بالصحة، تلك الخرافات التي نشرها موقع ” China Daily”، وتتمثل في:

– الرسائل أو الطرود من الصين

يظن البعض أن الطرود التي تأتيه من الصين تحتوي على فيروس كورونا، وهذا الأمر خاطئ تماما، وأكدت منظمة الصحة العالمية أن الفيروس لا يعيش على الأجسام لفترة طويلة ولذا من الآمن تلقي تلك الطرود.

– الحيوانات الأليفة لا تصاب بفيروس كورونا

زعم العلماء أن الحيوانات البرية التي تباع في سوق المواد الغذائية في ووهان وراء انتشار كورونا، وبالرغم من ذلك إلا أنه ليس هناك ما يثبت أن الحيوانات الأليفة يمكن أن تكون مصابة به.

– أكل الثوم

لا شك أن للثوم الكثير من الفوائد الصحية وخاصة الفوائد المضادة للميكروبات، وبالرغم من ذلك إلا انه ليس هناك ما يثبت أن تناوله يقي من الإصابة بالسرطان.

– زيت السمسم

يمكنك إضافته إلى الطعام والاستفادة منه، ولكن ليس هناك دليل على أن فركه على الجلد يمنع كورونا من الدخول إلى الجسم.

– رش الكحول أو الكلور على الجسم

رش الكحول والكلور على جلدك لن يقيك من كورونا إذا كان قد دخل جسمك، ولكن يمكنك استخدامهما في تطهير الأسطح بمنزلك لقتل أي ميكروبات وفيروسات قد يكون كورونا من بينها.

 – مجففات الأيدي

انتشرت الكثير من الشائعات التي تزعم أن استخدام مجففات الهواء الساخن لمدة 30 ثانية يمكن أن يؤدي إلى التخلص من أثار فيروس كورونا حال تواجده على اليدين، هذا الأمر الذي نبع من فهم خاطئ لما قالته منظمة الصحة العالمية والتي نصحت بغسل اليدين بالمعقمات وتجفيفها جيدا للوقاية من الإصابة بالفيروس وليس التخلص منه إذا وجد.

– مصابيح الأشعة فوق البنفسجية

بالرغم من أن منظمة الصحة العالمية حذرت من أن استخدام تلك المصابيح قد يسبب تهيج الجلد، وأيضا تلف الحمض النووي في الخلايا، مما يؤدي إلى السرطان، إلا أن البعض يردد أنها تقتل فيروس كورنا.

– الماسحات الحرارية

تعتمد المطارات ومحطات السكك الحديدية في كافة دول العالم على الماسحات الضوئية الحرارية لاكتشاف الأشخاص المصابين بالحمى، ومع ذلك فإنها تكتشف المصابين فعلياً بالحمى، وليس الذين لم يصابوا بعد بها.

وأوضحت منظمة الصحة العالمية أن الأمر يستغرق من يومين إلى 14 يوماً حتى يصاب المصابون بفيروس كورونا بالحمى.

– المضادات الحيوية

المضادات الحيوية تستخدم للعلاجات من الالتهابات البكتيرية وليس من الفيروسات مثل كوفيد 19.

– اللقاحات ضد الالتهاب الرئوي تحمي من كورونا

لم يتوصل العلماء بعد إلى لقاح لعلاج فيروس كورونا، وقد يستغرق الأمر عاماً كاملاً، ولذا فليس من الصحيح ما يردده البعض حول أن لقاحات الالتهاب الرئوي تعالج كورونا.

– رذاذ الأنف المالح

أكدت منظمة الصحة العالمية أنه ليس هناك ما يثبت أن شطف الأنف بانتظام باستخدام محلول ملحي يمكن أن يحمي الشخص من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

– غسول الفم

لا يمكنه حمايتك من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

– الشباب لا يصابون بـ كورونا

بالرغم من أن التقارير تفيد بأن معظم المصابين بفيروس كورونا المستجد من كبار السن إلا أن الشباب يصابون به أيضاً، ويمكن لأي شخص من أي عمر الإصابة به.

 

تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر




"> المزيد من الاخبار المتعلقة :